2.5 مليار دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وأوكرانيا في 11 شهرا

نسخة للطباعة2020.01.30

بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وأوكرانيا نحو 2.5 مليار دولار خلال 11 شهرا في عام 2019 في قطاعات السلع والخدمات.

وأعلنت جمعية رجال الأعمال المصريين، الأربعاء، الإعداد لزيارة إلى العاصمة الأوكرانية "كييف" منتصف أبريل/نيسان المقبل تضم عددا كبيرا من الشركات المصرية المتخصصة في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

جاء ذلك خلال الاجتماع المشترك للجانب المصري بمجلس الأعمال المصري الأوكراني ولجنة تكنولوجيا المعلومات بالجمعية بحضور روسلان نشاي المستشار التجاري لسفارة أوكرانيا بالقاهرة.

واستعرض المستشار التجاري لسفارة أوكرانيا بالقاهرة تطور قطاع تكنولوجيات المعلومات الأوكراني، مشيرا إلى أنه خلال الـ10 سنوات الماضية تضاعف حجم صادرات القطاع 40 مرة من 110 ملايين دولار في 2013 إلى 4.5 مليار دولار في 2018 وحقق معدل نمو تراكميا بلغ 25%.

وأضاف نشاي أن قطاع تكنولوجيا المعلومات الأوكراني ثالث أكبر قطاع من حيث حجم الصادرات التي من المتوقع أن تصل بنهاية 2020 إلى 5.4 مليار دولار، ومن المستهدف أن تصل إلى 8.4 مليار دولار في 2025.

وأكد أن القطاع يمثل 4% من الناتج المحلي الإجمالي و17% من صادرات الخدمات، مشيرا إلى أن نحو 1000 شركة في أوكرانيا تعمل في قطاع IT من بينها 100 شركة عالمية لها أفرع ومكاتب في أوكرانيا، فضلا عن 13 شركة أوكرانية صنفت ضمن 100 شركة عالمية، كما يوجد 130 ألف من خريجي الجامعات الهندسية منهم 16 ألف مهندس في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأكد المهندس جمال العجيزي، رئيس الجانب المصري بمجلس الأعمال المشترك، أن المجلس يسعى لجذب الاستثمارات الأوكرانية إلى مصر في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاستفادة من التجربة الأوكرانية والتطور الكبير الذي يشهده القطاع في دعم المشاريع الجديدة بالمدن الذكية والصناعة الوطنية ومشاريع التحول الرقمي وميكنة الخدمات.

وأضاف العجيزي أن المجلس بالتعاون مع لجنة تكنولوجيا المعلومات بصدد تنظيم زيارة للعاصمة "كييف" خلال منتصف أبريل/نيسان المقبل تضم عددا من الشركات المصرية في قطاع التكنولوجيا، لبحث فرص التعاون بين الشركات المصرية والأوكرانية.

وأوضح أن جدول الزيارة يضم اجتماعات ثنائية بين الشركات المصرية والأوكرانية وعقد لقاء مع أعضاء جمعية أوكرانية متخصصة في تكنولوجيا المعلومات وتطوير خدمات الكمبيوتر والإنترنت لبحث إمكانية الشراكة في خطط التسويق وتصدير الخدمات في أفريقيا ودول الشرق الاوسط.

وأشار إلى أن ما يشهده قطاع التكنولوجيا في مصر من نمو وتطور كبير خلال السنوات الماضية يعزز من جذب الاستثمارات الأجنبية خاصة الأوكرانية لتصبح مصر بوابة لدخول صناعات تكنولوجيا المعلومات الأجنبية إلى أسواق أفريقيا والشرق الأوسط.

وأكد أن قطاع تكنولوجيا المعلومات من أكثر القطاعات نموا في السوق المصرية، كما يوجد العديد من فرص التعاون المشترك بين البلدين، خاصة أن العديد من الدول الصناعية الكبرى استعانة بالتجربة الأوكرانية في قطاع IT منها الولايات المتحدة الأمريكية والهند وباكستان ودول أخرى.

وعلى صعيد العلاقات التجارية بين مصر وأوكرانيا، أكد رئيس الجانب المصري بمجلس الأعمال المشترك أن التبادل التجاري بين البلدين تجاوز الـ2.5 مليار دولار خلال 11 شهرا في عام 2019 في قطاعات السلع والخدمات.

وقال حسانين توفيق، رئيس لجنة تكنولوجيات المعلومات بجمعية رجال الأعمال، أن هناك فرصا كبيرة للتعاون بين القاهرة وكييف في ظل ما تشهده مصر من مشاريع تكنولوجية عملاقة في التحول الرقمي والرقمنة ودعم الصناعات المحلية والمدن الذكية مثل العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين.

وأكد توفيق أن الشركات المصرية شهدت تقدما كبيرا في مجال تكنولوجيا المعلومات ويعد من القطاعات الواعدة للاستثمار الاجنبي والمحلي، حيث حقق القطاع نموا بلغ 16% في 2019، مشيرا إلى أن السوق المصرية من الأسواق الجاذبة لتصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات إلى أسواق أفريقيا والشرق الأوسط.

وأشار إلى أن فرص التعاون بين الجانبين تشمل الاستفادة من التطور الكبير لقطاع تكنولوجيا المعلومات في مصر وأوكرانيا في التجمعات الصناعية والمناطق التكنولوجية من حيث نقل الخبرة في الإدارة والتسويق بجانب مشاريع الرقمنة وتطبيقات المدن الذكية وريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة بجانب التجارة الإلكترونية ومجالات الزراعة والصناعة.

وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.