شركة نجل المرشح الديمقراطي جو بايدن فى أوكرانيا تتعرض لـ"قرصنة روسية"

نسخة للطباعة2020.01.15

قال خبراء أمنيون إن شركة الغاز الطبيعى الأوكرانية "بوريزما"، التى طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من نظيره الأوكراني إجراء تحقيقات بشأنها، لتورط نجل منافسه الديموقراطي المحتمل فى انتخابات 2020 جو بايدن فى قضايا فساد خلال عمله مسئولاً تنفيذياً بها فى وقت سابق، تم اختراقها من قبل جواسيس روس.

وقالت شبكة "إن بي سي" الأمريكية إن مديرية الاستخبارات الرئيسية للأركان العامة للجيش الروسي GRU قامت بحملة تصيد للمعلومات التى تستهدف "بوريزما" في أوائل نوفمبر، وفقًا لشركة الأمن المعلوماتي Area 1 Security.

وعلق أحد الخبراء بشركة الأمن والموظف السابق لوكالة الأمن القومي الأمريكية أورين فالكويتز، علق بالقول: "كان الروس يحاولون سرقة أسماء المستخدمين ومن هذا المنظور كانوا ناجحين"، مضيفا أنه من غير المعروف ما ينوون فعله بالمعلومات.

وظفت شركة الغاز الاوكرانية هانتر بايدن (نجل نائب الرئيس السابق والمرشح الديمقراطي في الانتخابات الامريكية) كعضو مجلس إدارة في مايو 2014، وتوقف عن العمل مع الشركة في عام 2019.

وكشفت الشركة الأمنية في تقريرها أن حملة GRU صُممت لسرقة بيانات اعتماد البريد الإلكتروني وكلمات مرور الموظفين في "بوريزما" وكذلك الشركات التابعة لها وشركائها.

ووفقا للتقرير، وجه المدعون العامون في الولايات المتحدة في عام 2018 اتهامات إلى 12 شخصا بأنهم أعضاء في GRU فيما يتعلق باختراق المنظمات الديمقراطية وحملة هيلاري كلينتون الانتخابية في عام 2016.

كما قال النائب آدم شيف رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب إن "التطور يدل على أن روسيا لا تزال مهتمة بالتدخل في الانتخابات الأمريكية، مضيفا أن الحكومة الروسية في وسط عملية اختراق أخرى، وربما لديهم أهداف أخرى تتضمن التأثير على نتائج الانتخابات هذا فى حال كانت التقارير صحيحة".

وذكر التقرير الأمنى أن استهداف GRU الروسية لشركة أوكرانية ليس بالأمر الجديد، لكنه "يعد أمرًا مهمًا لأن Burisma Holdings متورطة بشكل علني فى السياسة الخارجية والداخلية الأمريكية، مشيرا إلى أن حملة GRU ضد Burisma Holdings بدأت فى وقت مبكر من نوفمبر، بعد حوالى شهرين من شكوى من المخبرين بأن ترامب قام بالضغط على الرئيس الأوكرانى للتحقيق بشأن بايدن.

وقال فالكويتز إن الشركة كانت تقوم بعملية صارمة وموحدة لإبلاغ السلطات الأمريكية بالهجوم الإلكتروني خلال الأسبوع الماضي، لكنه رفض الكشف عن تفاصيل أخرى.

وقال متحدث باسم حملة جو بايدن الرئاسية لعام 2020 إن التقرير "يثبت أن كلا من دونالد ترامب وفلاديمير بوتين يفهمان المخاطر الحقيقية لهذه الانتخابات".

الإعلام المحلي - وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.