هكذا أحيت أوكرانيا ذكرى ضحايا المجاعة "الهولودومور"

نسخة للطباعة2019.11.25

أحيت أوكرانيا نهاية الأسبوع ذكرى ضحايا الهولودومور "المجاعة التي ضربت البلاد خلال 1932- 1933.

وشارك في الاحتفالات الرسمية مختلف المسؤولين والشخصيات الإجتماعية والسفراء الاجانب.

بدأت الإجراءات بهذه المناسبة بإعلان الحداد من يوم السبت، حيث تم تنظيم مراسيم الحداد في ساحة المتحف الوطني لضحايا  الهولودومور بمشاركة هيئات الدولة والشخصيات الاجتماعية والسياسية والرسميين القادمين من الخارج. وتم نكث أعلام الدولة في أوكرانيا في الساعة 16:00 بالتوقيت المحلي، وكذلك دقيقة صمت وحملة "اشعل الشمعة" في أراضي أوكرانيا.

وحسب بيانات مجموعة "ريتنغ" الاجتماعية أن 73% من السكان أكد أنهم سيشعلون الشموع في ذكرى ضحايا الهلودومور وتم تقييد الحركة في بعض الشوارع والطرق في كييف بهذه المناسبة

من الجدير بالذكر أن حادثة الهولودومور استمرت من أبريل 1932 إلى نوفمبر 1933 وحسب بعض المعلومات فإن عدد ضحاياها يتراوح بين 7- 10 ملايين شخص.

في عام 2006 اعترف البرلمان الأوكراني بالهولودومور إبادة جماعية للشعب الأوكراني ، كما اعترفت العديد من الدول بهذه المجاعة كابادة جماعية للشعب الأوكراني.

الإعلام المحلي - وكالات

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.