ترامب يرفض الشهادة المكتوبة من مسرب مكالمته مع رئيس أوكرانيا

نسخة للطباعة2019.11.05

فض الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، اليوم الإثنين، عرضا من محامى العميل الذى سرّب محتوى محادثة ترامب الجدلية مع الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكى، والتى كانت سببا فى بدء إجراءات عزل ترامب بالكونجرس، بتقديم إجابات مكتوبة لأسئلة المشرّعين الجمهوريين، مؤكدا ضرورة حضوره شخصيا أمام الكونجرس للإدلاء بشهادته.
وكتب ترامب، كتب عبر صفحته على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «قدّم المسرّب معلومات مغلوطة، وتعامل مع السياسى  الفاسد شيف»، فى إشارة إلى رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب آدم شيف، أحد أهم الفاعلين فى تحقيقات الكونجرس بحق ترامب.

وأضاف الرئيس الأمريكى: «يجب إحضاره إلى الكونجرس للإدلاء بالشهادة.. الإجابات المكتوبة ليست مقبولة»

وتابع، فى تدوينه لاحقة: «ليس هناك مسرّب، هناك شخص ما له أجندة ضد دونالد ترامب.. لدينا نص المكالمة، هذه مهزلة ولا ينبغى لأى جمهورى أن ينسى ذلك».

وكان المسرّب، وهو أحد عملاء وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي.آي.إيه" قد تقدّم، فى 12 أغسطس الماضي، بشكوى للمفتش العام لوكالات الاستخبارات الأمريكية مايكل أتكنسون تحمل معلومات حصل عليها من نحو ستة مسؤولين أمريكيين عبروا عن قلقهم من أن ترامب يستغل منصبه لطلب تدخل أوكرانيا سعيا لإعادة انتخابه لولاية جديدة فى 2020.

وتقول الشكوى إن ترامب حاول استغلال مساعدات أمريكية بقيمة 400 مليون دولار للحصول على وعد من الرئيس الأوكرانى  بإجراء تحقيق بشأن جو بايدن منافسه الديمقراطى المحتمل ونائب الرئيس السابق باراك أوباما وابنه هانتر الذى  كان مديرًا بشركة طاقة أوكرانية.

وقال مارك زيد محامى المسرّب، أمس، إنه اتصل بديفن نانز العضو الديمقراطى فى لجنة الاستخبارات بمجلس النواب، ليعرض على النواب الجمهوريين فرصة تقديم أسئلة مكتوبة لموكله للإجابة عنها على أن تكون تلك الإجابات تحت القسم وتُخضع صاحبها لحكم شهادة الزور حال ثبوت خطئها

وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.