بسبب أوكرانيا.. بطريركية موسكو تقطع علاقاتها مع رئيس الكنيسة اليونانية

نسخة للطباعة2019.11.04

أعلن رئيس قسم العلاقات الخارجية في الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، المتروبوليت هيلاريون، قطع بطريركية موسكو علاقات الشراكة مع رئيس الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية، اعتبارا من يوم الأحد.

وعلم سابقا أن رئيس أساقفة أثينا وسائر اليونان، إيرونيموس الثاني، وجه، الثلاثاء الماضي، رسالة إلى رئيس الكنيسة الأرثوذكسية في أوكرانيا، أبيفانيوس دومينكو، أعلن فيها عن اعتراف الكنيسة اليونانية بالكنسية الأوكرانية.

وقبل ذلك بأيام، حذرت بطريركية موسكو من أنها ستقطع الشراكة الكنسية مع كل أسقف يوناني سيعترف بـما أسمته "التجمعات الانشقاقية" في أوكرانيا.

وفي حديث لقناة "روسيا 24"، قال المتروبوليت هيلاريون: "قلنا إنه في حال إقدام رئيس أساقفة أثينا على الاعتراف بالانشقاق الأوكراني، سيتم حذف اسمه من لوائح الكنيسة الأرثوذكسية الروسية. ومعنى ذلك أن البطريرك (الروسي) لن يذكر اسم رئيس أساقفة أثينا، أثناء إقامته القداسات، كما لم يعد يذكر خلالها اسم بطريرك القسطنطينية. وأظن أنه سيتوقف عن ذكره اعتبارا من يوم الأحد المقبل، أثناء إقامة البطريرك القداس. وذلك يعني أننا نوقف الشراكة في الأسرار المقدسة مع رئيس أساقفة أثينا".

وأوضح المتروبوليت هيلاريون أن ذلك لا يعني قطع العلاقات مع الكنيسة اليونانية، موضحا: "سنواصل شراكتنا مع جميع الأساقفة الذين لا يعترفون بالانشقاق الأوكراني، والكنيسة اليونانية لا تخلو منهم".

الإعلام الروسي

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.