محامي الرئيس الأمريكي يخضع للتحقيق بقضية أوكرانيا

نسخة للطباعة2019.10.12

يبحث ممثلو الادعاء الأمريكيون في مانهاتن، فيما إذا كان محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رودي جولياني، انتهك القوانين الأمريكية في تعاملاته مع أوكرانيا، حسبما قالت صحيفة نيويورك تايمز، نقلاً عن شخصين مطلعين على القضية لم تكشف عن هويتهما.

ووفقاً لأحد الشخصين، يجري المحققون تحقيقاً بشأن ممارسات جولياني مع السفيرة الأمريكية السابقة إلى أوكرانيا ماري يوفانوفيتش.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن "التحقيق يتصل بالقضية المرفوعة ضد اثنين من مساعديه تم اعتقالهما بتهم انتهاك قواعد تمويل الحملات الانتخابية، وذلك في إطار التحقيق في الإطاحة بالسفيرة يوفانوفيتش"، مشيرة إلى أن جولياني، قال إنه لم يرتكب أي مخالفة، وإنه غير مدرك للتحقيق معه، كما دافع عن حملة الضغط على الأوكرانيين واعتبرها قانونية.

يذكر أن وكالة أنباء "بلومبرغ" كانت قد أفادت في وقت سابق، بأن المحققين الاتحاديين يدققون في التعاملات المالية الخاصة بجولياني في أعقاب توجيه الاتهام إلى مساعديه.

وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.