اعتقال رجلي أعمال ساعدا محامي ترامب في دفع أوكرانيا للتحقيق مع بايدن

نسخة للطباعة2019.10.11

أوقفت السلطات الأميركية رجلي أعمال أجنبيين على خلفية صلتهما بمساعي رودي جولياني، المحامي الشخصي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، لدفع أوكرانيا إلى فتح تحقيق ضد المرشّح الديمقراطي الأوفر حظا لمواجهة ترامب في الاستحقاق الرئاسي المقبل؛ جو بايدن وابنه هانتر، وذلك بتهمة خرق قواعد تمويل الحملات.

وقال الادعاء في مانهاتن إن رجلي الأعمال ليف بارناس وإيغور فرومان احتجزا بتهمة الارتباط بقضية جنائية اتحادية تخص قوانين تمويل الحملات.

وكان الاثنان من بين المانحين للجنة جمع تبرعات لصالح ترامب، وأكد جولياني أنهما ساعداه في مسعاه للتحقيق بشأن بايدن وابنه هانتر الذي كان عضوا في مجلس إدارة شركة غاز أوكرانية.

وبارناس رجل أعمال أوكراني، وفرومان مستثمر عقاري وُلد في روسيا البيضاء. وتقول تقارير إعلامية عديدة إنهما ساعدا في تقديم جولياني لدوائر سياسية أوكرانية عليا.

وتفيد وثائق محكمة اتحادية في نيويورك بأن بارناس وفرومان تآمرا على "ضخ أموال أجنبية لمرشحين في مناصب اتحادية وبالولايات".

ويأتي اعتقال الرجلين في الوقت الذي يجري فيه مجلس النواب -الذي يقوده الديمقراطيون- تحقيقا تمهيدا لمساءلة ترامب.

ويتعلق التحقيق بطلب يرجح أن ترامب تقدم به لرئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي -خلال اتصال هاتفي بينهما في يوليو/تموز الماضي- للتحقيق مع بايدن

وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.