9758 قتيلاً شرق أوكرانيا منذ بدء الصراع فيها

نسخة للطباعة2016.12.09

أعلنت الأمم المتحدة عن مقتل تسعة آلاف، و758 شخصاً، وإصابة 22 ألفًا و779 آخرين منذ بدء الصراع، شرق أوكرانيا في 2014، بين حكومة كييف والانفصاليين الموالين لروسيا.

جاء ذلك في تقرير 16، لمفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، المتعلق بحقوق الإنسان في أوكرانيا. 

وقال التقرير "إن الصراع الذي بدأ في دونباس (شرق)، في نيسان/ أبريل 2014، خلف 9.758 قتيلاً، و22.779 شخصاً بجروح لغاية الأول من كانون الأول/ ديسمبر 2016، وإن هذه الأرقام تضم ضحايا من الجنود الأوكرانيين، والجماعات الانفصالية، والمدنيين".

وذكر التقرير أن الصراع خلف أكثر من ألفي قتيل من المدنيين، وأن ضحايا طائرة الركاب الماليزية التي تم اسقاطها في المنطقة والبالغ عددهم 298 قتيلاً ليسوا من ضمن الضحايا.

وفي أبريل/نيسان 2014، اشتعلت أزمة شرقي أوكرانيا، عندما شنت كييف، عدة هجمات ضد انفصاليين موالين لروسيا.

وتوصلت الأطراف المتحاربة، فبراير/شباط 2015، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، في عاصمة روسيا البيضاء، مينسك، يقضي أيضاً بسحب الأسلحة الثقيلة والقوات الأجنبية من المنطقة، وسيطرة الحكومة الأوكرانية على كامل حدودها مع روسيا، بحلول نهاية 2015، الأمر الذي لم يتحقق بعد.

وتحطمت الطائرة الماليزية في 17 يوليو/ تموز 2014، خلال قيامها برحلة من العاصمة الهولندية، أمستردام، إلى العاصمة الماليزية، كوالا لامبور، وعلى متنها (283) راكبا، إضافة لطاقمها المؤلف من (15) شخصا في منطقة تشهد اشتباكات بين الانفصاليين والجيش شرقي أوكرانيا، ما أسفر عن مقتل جميع من كان على متنها.

قناة "UATV" - الأناضول

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.