112 مليار متر مكعب من الغاز الروسي لأوروبا عبر أوكرانيا سنويا

نسخة للطباعة2010.12.07

قال يوري بويكو وزير الوقود والطاقة إن صادرات الغاز الروسية الى أوروبا عبر أوكرانيا لن تقل عن 112 مليار متر مكعب سنويا على مدى السنوات الخمس المقبلة، وفقا لتعديلات جديدة في عقود الغاز جرى التوقيع عليها.

وقال الوزير إن شركة "نفط غاز أوكرانيا" الحكومية الأوكرانية وشركة "غاز بروم" الروسية العملاقة وقعتا على التعديلات هذا الشهر.

وقال: "إن التعديلات على العقود الموقعة بين الجانبين تعتبر تسوية عظيمة منذ يناير 2009، وأصبح لدينا بعض اليقين بشأن حجم الغاز الذي سينقل عبر البلاد خلال السنوات الخمس المقبلة".

هذا وتعتزم روسيا ضخ 110 - 116 مليار متر مكعب من الغاز عبر أوكرانيا إلى أوروبا خلال العام الجاري والأعوام المقبلة، مقارنة مع 96 مليار متر مكعب في 2009.

وقد أعاق نزاع بشأن الأسعار بين موسكو وكييف في يناير/كانون الثاني 2009 تدفق الغاز الروسي الى أوروبا لفترة دامت نحو أسبوعين، الأمر الذي أضر بصورة روسيا كمصدر يعتمد عليه، ودفع أوروبا للبحث عن موردين جدد.

وبعد ذلك النزاع بدأت روسيا في البحث عن خطوط أنابيب جديدة وهو أمر من شأنه أن يقلل بشكل حاد من دور كييف كمورد رئيسي للغاز الروسي الى أوروبا.

ومن المتوقع أن يبدأ خط أنابيب "نورث ستريم"، الذي يمر عبر بحر البلطيق، والبالغة قدرة نقله نحو 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، عملية الضخ بنهاية العام 2011 المقبل، ليوفر المزيد من الغاز الروسي لغرب أوروبا (متجنبا أوكرانيا).

كما تمضي روسيا قدما في مشروع خط أنابيب "ساوث ستريم" البالغة قدرة نقله 63 مليار متر مكعب عبر بحر البلطيق مرورا بالبلقان، لكن أوكرانيا التي ترغب في حماية إيرادات نقل الغاز عبرها، وتبلغ نحو مليار دولار سنويا، تحاول إقناع روسيا بإلغاء خطط مد هذا الخط، من خلال مباحثات تجريها مع "غاز بروم".

ويرعى الاتحاد الأوروبي خط أنابيب "نابوكو" البديل، البالغة قدرة نقله 31 مليار متر مكعب، والذي سينقل الغاز من بحر قزوين والشرق الأوسط عبر تركيا (متجنبا روسيا).

رويترز

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.