وسط اتهامات أوكرانيا.. روسيا ترفض الحديث "الأسلحة النووية" في القرم

نسخة للطباعة2016.03.31

رفضت روسيا الإفصاح في ضوء القمة الرابعة للأمن النووي التي تستضيفها الولايات المتحدة الأمريكية عما إذا كان لها أسلحة نووية في شبه جزيرة القرم.

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، مشيرا لذلك اليوم الخميس في موسكو: "فيما يتعلق بأسلحة نووية أو تقليدية في شبه جزيرة القرم فإن روسيا لا تنوي الحديث مع أي أحد بشأن العمليات التي تقوم بها على أراضيها".

وأكد المتحدث أن القرم منطقة روسية.

وترفض أوكرانيا ومعها الغرب الاعتراف بالقرم كجزء من روسيا ويتهم كل منهما موسكو بضم القرم إلى أراضيها بما يخالف القانون الدولي.

ودأبت روسيا على استخدام شبه الجزيرة كقاعدة بحرية لأسطولها ولا يعرف شيء عن نوعية الأسلحة التي تحتفظ بها روسيا في القرم.

وتتهم أوكرانيا روسيا بنشر صواريخ في شبه الجزيرة الواقعة في البحر الأسود.

ولا تشارك روسيا في القمة الرابعة للأمن النووي التي دعا إليها الرئيس الأمريكي باراك أوباما ويشارك فيها أكثر من 50 رئيس دولة وحكومة وتهدف لخفض مخزون الدول قدر الإمكان من المواد المشعة والعمل على منع الإرهابيين من الوصول لمواد أو منشآت نووية.

وبرر بيسكو رفض بلاده المشاركة في القمة بــ "نقص التعاون" بين موسكو و واشنطن بالنسبة للإعداد للقمة.

يشار إلى أن الولايات المتحدة وروسيا تمتلكان أكبر مخزون من الأسلحة النووية في العالم.

وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.