واشنطن تؤكد على ضرورة الإفراج عن الطيارة الأوكرانية ناديجدا سافتشينكو

نسخة للطباعة2016.03.23

أعلن جوزيف بايدن، نائب الرئيس الأمريكي، أنه يجب على موسكو، وفقا لاتفاقات مينسك، أن تفرج عن الطيارة الأوكرانية السابقة ناديجدا سافتشينكو المدانة بقتل صحفيين روس.

وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض أن بايدن أدلى بهذا التصريح خلال اتصال هاتفي مع رئيس أوكرانيا، بيترو بوروشينكو، الثلاثاء 22 مارس/آذار، وأن نائب الرئيس الأمريكي دان "الاتهام والحكم غير العادلين على الطيارة الأوكرانية ونائب البرلمان ناديجدا سافتشينكو".

كما أكد بايدن، خلال المكالمة الهاتفية، على "أهمية العودة السريعة لحكومة مستقرة وتحالف برلماني متمسك بتنفيذ الإصلاحات المطلوبة". واتفق نائب الرئيس الأمريكي والرئيس الأوكراني على ضرورة تنفيذ "كافة جوانب" اتفاقات مينسك.

من جهته، أعلن المكتب الإعلامي بالرئاسة الأوكرانية أن بايدن وعد بوروشينكو بأن يقوم وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الذي يبدأ الأربعاء، 23 مارس/آذار، زيارته إلى موسكو، بنقل الإشارات حول ضرورة الإفراج عن سافتشينكو إلى الجانب الروسي.

وكانت محكمة مدينة دونيتسك، الواقعة في مقاطعة روستوف على الدون الروسية بجنوب روسيا، قضت الثلاثاء، 22 مارس/آذار، بسجن الأوكرانية ناديجدا سافتشينكو المدانة بقتل صحفيين روسيين خلال معارك بجنوب شرق أوكرانيا، لمدة 22 عاما.

وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.