هل منعت واشنطن أوكرانيا من تصنيع صواريخ طلبتها تركيا؟

نسخة للطباعة2018.02.22

كشفت وسائل إعلام روسية عن أن واشنطن عطّلت عام 2016 مشروعا أوكرانيا لتصميم صاروخ ثقيل مخصص لتركيا.

وأشارت وكالة روسية متخصصة في القضايا العسكرية إلى أن الولايات المتحدة، حالت دون تطوير هذا المشروع منذ عامين، وخلال المرحلة النشطة من المحادثات حول التعاون التقني العسكري بين كييف وأنقرة، إذ بحث الجانبان آنذاك سبل العمل المشترك لابتكار صواريخ وطائرات ومنظومات دفاع جوي تقي من الأسلحة عالية الدقة.

ونقلت الوكالة عن مصدر لم تكشف عن اسمه، أن ما أثار قلق واشنطن لهذا التعاون، هو احتمال أن يفضي في نهاية المطاف إلى تعزيز القدرات الدفاعية التركية بلا رقيب، وتطوير أوكرانيا ما لديها من تكنولوجيا.

ونتيجة للتدخل الأمريكي، اقتصر التعاون العسكري بين كييف وأنقرة على تزويد الأخيرة الجيش الأوكراني بوسائل اتصال آمنة محدثة.

وسبق لوكيل وزارة الدفاع التركية للصناعات العسكرية إسماعيل ديمير، وأعلن في تصريح لوكالة الأناضول أن أنقرة وكييف، تمعنان في تحديث الدبابات وتطوير منظومات جوية وإلكترونية.

روسيا اليوم

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.