موسيقيون من شرق البلاد وغربها يعزفون معًا.. أوركسترا أوكرانية توحّد البلاد

نسخة للطباعة2016.12.22

أوركسترا وطنية للشباب في أوكرانيا ستتيح للناس من شرقي البلاد وغربها فرصة عزف الموسيقى معا في مبادرة تدعمها الأوركسترا الوطنية للشباب في ألمانيا.

ما إن تحمل كاترينا موفتشان الناي، حتى تتلاشى أفكار الحرب والإجهاد اليومي من عقلها، فلا يخطر في بالها إلا موزارت وآلتها الموسيقية. موفتشان فتاة من مدينة لوهانسك، عاشت مع والديها في كييف لمدة عامين.

وتشير هذه العازفة البالغة 19 عاما من العمر قائلة: "لم أزر مدينتي الأم منذ فترة طويلة، ولا أنوي العودة إلى هناك في وقت قريب، فالأحداث المأسوية في الجزء الشرقي من بلادنا تشكل عبئا ثقيلا علي".

وهي تقول إنّ الموسيقى تساعدها في التغلب على الإجهاد: "كنت في الرابعة من عمري عندما أعطاني والديّ أول ناي. وبعد فترة قصيرة لاحظت أنني عندما أبدأ بالعزف، يصبح كل شيء آخر أقل أهمية بنظري، وما زال هذا صحيحا حتى اليوم". 

وتجدر الإشارة إلى أنّ موفتشان هي واحدة من بين 98 موسيقياً شاباً سافروا من جميع أنحاء البلاد إلى "لفيف" في غربي أوكرانيا في وقت سابق من هذا الشهر، للمشاركة في امتحان التأهل لأوركسترا الشباب الجديد. وبعد أن قيّمتهم لجنة تحكيم دولية، تمّ اختيارهم من بين 300 شخص قدّموا على الامتحان. 

موسيقيون من أنحاء أوكرانيا

وأجري ماراثون الفحص الذي استغرق يومين، في غرف قصر بوتوكي الساحرة. وبحسب تعليق عازف البوق بوغدان شاينيوك من أوديسا: " فتأسيس الأوركسترا فكرة عظيمة. إنها المرة الأولى التي يترافق فيها الشباب من كافة أنحاء البلاد ليأتوا إلى هنا". وهذا هو الهدف بالضبط. فأوركسترا الشباب الوطني لا تهدف فقط إلى تعزيز الأنشطة الموسيقية للشباب والموهوبين، بل أيضاً إلى الحد من الأحكام المسبقة والحقد المتبادل.

ولفتت أوكسانا لينيف إلى أنّ الأوكرانيين من الغرب والشرق تفصل بينهم مسافة كبيرة، وبرأيها، هذا من العوامل المسببة لمشكلات متعددة في البلاد. وأضافت:  "لا يمكن تخطي هذه المشكلات إلا عن طريق إقامة اتصالات شخصية، والعمل معا على مشاريع خلاقة".  

ألمانيا تدعم المبادرة

بالإضافة إلى موسيقيين أوكرانيين مشهورين، حضر أيضا بين أعضاء لجنة التحكيم ممثلون عن الساحة الفنية الموسيقية الألمانية. ويدعم تأسيس الأوركسترا الاوكرانية الجديدة، كلّ من أوركسترا الشباب الوطنية في ألمانيا ومهرجان بيتهوفن السنوي في مدينة بون.  وفي هذا السياق علّق ألبرشت هولدر، أستاذ كلارنيت من المدرسة العليا للموسيقى في فورتسبورغ، تم ارساله الى لفيف من قبل مجلس الموسيقى الألماني: "يفرحنا ويشرّفنا دعم هذه المبادرة الرائعة التي قام بها زملاؤنا الأوكرانيون".

وتابع قائلاً إنه أعجب بإنجازات الموسيقيين الشباب، وبدولة أوكرانيا التي يزورها للمرة الأولى. "انها مختلفة تماما! فنحن متأثرون جدا بوسائل الإعلام، علماً أنها لا تنقل إلا أخبار الحرب والأزمات المختلفة في أوكرانيا، ولكن عندما تزور البلد حقاً، ترى أن لفيف مدينة غربيّة تعيش حياة ثقافية سعيدة. وينبغي أن يأتي المزيد من الناس إلى هنا لاختبار التجربة نفسها".

الأوركسترا الجديدة ستعزف في بون الألمانية وقد تم التخطيط لأول أداء كبير للأوركسترا التي تأسست حديثا: سيزور الموسيقيون الأوكرانيون مدينة بون في سبتمبر 2017 حيث سيعملون على برنامج جنبا إلى جنب مع موسيقيين من الأوركسترا الوطنية للشباب في ألمانيا. ثم سيُعرض هذا البرنامج في 14 سبتمبر كجزء من حفل  بيتهوفن الذي تنقله إذاعة دويتشه فيله.  

انبهرت كاترينا موفتشان بهذه الفكرة: "ألمانيا هي حلمي الكبير. أنا أحب أوركسترا برلين، حتى أنني قمت في الكثير من الأحيان بتنزيل تسجيلات الحفلات الموسيقية الخاصة بها. أداؤها فريد من نوعه، وأنا لا أستطيع مقارنة نفسي مع العازفين فيها، لكنني فخورة بأن يكون لي المهنة نفسها. في النهاية، أنا بدوري موسيقية أيضاً". 

هذا الموضوع نقلا عن موقع إيلاف الذي أعد هذا التقرير بتصرّف نقلاً عن "دويتشه فيله".

المادة الأصلية منشورة على الرابط التالي:  http://www.dw.com/en/new-ukrainian-youth-orchestra-brings-country-togeth...

وكالات

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.