موسكو تحتجز روسيين في «القرم» بتهمة التجسس لصالح أوكرانيا

نسخة للطباعة2017.09.30

أعلنت السلطات الروسية امس الجمعة احتجاز مجند روسي وامرأة متعاونة معه في إقليم القرم بموجب اتهامات بأنهما جمعا معلومات سرية بشأن الأسطول الروسي في البحر الأسود ونقلاها إلى الحكومة الأوكرانية.

وقال جهاز الأمن الاتحادي، وهو الوكالة الرئيسية التي خلفت الاستخبارات السوفيتية "كيه جي بي" إن السلطات في سيمفروبول عاصمة القرم احتجزت المجند دميتري دولجوبولوف ومعاونته المزعومة آنا سوخونوسوفا.

وضمت روسيا شبه جزيرة القرم الواقعة في البحر الأسود قبل ثلاثة أعوام رداً على إطاحة أوكرانيا برئيسها الموالي لروسيا، والذي وصفه الكرملين بانقلاب بتدبير من الغرب.

واكتشفت عدة قضايا تشمل تجسس وتخريب بين روسيا وأوكرانيا في السنوات الأخيرة، فيما تدهورت العلاقات بين الدولتين لأسوأ مستوى لها في التاريخ.

واحتجزت السلطات الروسية الشهر الماضي رجلاً وصفته بأنه مخرب أوكراني في القرم. وكان يعتقد أن المشتبه فيه، ويدعى جينادي ليمشكو، سبق له ممارسة نشاطه في شرق أوكرانيا التي مزقها الحرب، وتم القبض عليه وهو يحاول تخريب خطوط كهرباء في القرم، بحسب جهاز الأمن الاتحادي آنذاك.

وشجب جهاز الأمن الأوكراني الذي تم اتهام ليمشكو بالعمل لصالحه، المزاعم ووصفها "بالأنباء الكاذبة" التي تهدف إلى إخافة سكان القرم الذين "ساءت حياتهم" منذ ضم روسيا لها.

الألمانية

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.