موسكو أمام خيارين أحلاهما مر في أوكرانيا

نسخة للطباعة2017.11.21

تحت عنوان "الولايات المتحدة ستسلح أوكرانيا خلال عام"، كتب أرتور أفاكوف، في صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس"، أن ترامب يدفع موسكو للاعتراف باستقلال دونباس.

جاء في المقال أن وسائل الإعلام الأمريكية نقلت عن مصدر في وزارة الخارجية الأمريكية قوله إن لجنة الأمن في البيت الأبيض توصي الرئيس دونالد ترامب بتسليح أوكرانيا بأسلحة فتاكة. والحديث يدور عن قاتل الدبابات(Javelin).

وينقل أفاكوف، كاتب المقال، عن سيرغي ماركوف، مدير معهد البحوث السياسية، قوله: " منذ أصبح ترامب رئيسا للولايات المتحدة، بدأت الأحاديث عن تسليح أوكرانيا تتردد أكثر فأكثر، وليس لأن الرئيس الحالي للبيت الأبيض أكثر تشجيعا لكييف من باراك أوباما، إنما لأنه مغلول اليدين في واقع الحال...وفي المقابل، لا يمكن لروسيا إعاقة تسليح كييف إلا عبر بيانات دقيقة وواضحة. وعلى وجه الخصوص، يجب أن تقول موسكو، بوضوح، أنها ستضطر، في حالة تسليح كييف، إلى الاعتراف بما يسمى "جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين".

وينقل كاتب المقال عن ماركوف قوله إن الحرب تقتصر حتى الآن على تبادل القصف المدفعي، باستخدام أسلحة سوفييتية قديمة، ومن شأن تزويد كييف بأسلحة متطورة أن يتغير ميزان القوى بشدة، ويدفعها إلى شن هجوم على دونباس. وهكذا، ستجد روسيا نفسها أمام خيارين، إما التخلي عن مساندة دونباس أو الدخول في حرب. ومن أجل تجنب ذلك سيكون على موسكو الاعتراف بالجمهوريتين المعلنتين من جانب واحد.

وفي هذا الشأن، ينقل المقال عن أندريه بوزاروف، عضو مجلس العموم التابع للخارجية الأوكرانية، قوله: "قرار ترامب، خطوة سياسية، وهو بمثابة مؤشر على تردي العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا، مقابل تحسنها بين واشنطن وكييف....وإذا أخذنا بعين الاعتبار الوضع الجيوسياسي الحالي، فمن دون شك ستستلم كييف دفعة من (Javelin) في غضون عام".

ويضيف بوزارف أن الوضع في دونباس لن يتغير نتيجة ذلك.. فكييف لن تستطيع بهذا السلاح الهجوم على دونباس إنما تستطيع صد هجوم محتمل يحذر منه مستشارو ترامب.

روسيا اليوم

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.