من الكويت إلى قطر.. بوروشينكو اليوم في الدوحة وهذه أهم محاور زيارته

نسخة للطباعة2018.03.19

يصل الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو  إلى العاصمة القطرية الدوحة مساء اليوم في زيارة رسمية وسيستقبل من قبل الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد صباح غد الثلاثاء بالديوان الأميري، حيث سيجريان مباحثات تتناول العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، وعددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتعليقا على تلك الزيارة قال ايفهين ميكيتينكو سفير أوكرانيا لدى قطر، إن زيارة الرئيس بترو بوروشنكو إلى الدوحة هي الأولى له بعد توليه الرئاسة، مؤكدا على أهميتها في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات. وأشاد بمستوى العلاقات بين الدوحة وكييف في شتى المجالات.

وأوضح السفير ميكيتينكو في تصريحات خاصة لصحيفة الشرق القطرية أن تلك الزيارة تأتي بعد اللقاء الذي يتم بين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو، في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بسبتمبر 2016، منوها إلى أن الزيارة ستشهد الكثير من المباحثات والنقاشات حول دعم التعاون بين البلدين في مجالات السياسة والاقتصاد والتجارة والاستثمارات، وغير ذلك من مجالات التعاون.

زيارة مهمة

وأكد السفير الأوكراني أن تلك الزيارة تأتي على قدر كبير من الأهمية، حيث إنها ستساهم في إقامة القاعدة القانونية للتعاون بين قطر وأوكرانيا، مشيرا إلى أنه سيتم التوقيع على 6 اتفاقيات منها اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي، واتفاقية خاصة بحماية الاستثمارات، والثالثة اتفاقية خاصة بإقامة لجنة حكومية مشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والتقني، والرابعة اتفاقية في المجال الدفاعي ، والخامسة اتفاقية إعفاء التأشيرات بين مواطني البلدين، وهذه اتفاقية هامة للغاية حيث سيتم السماح للمواطنين من البلدين بدخول البلدين بدون تأشيرة وأيضا الإقامة 90 يوما في الدولتين، وهي تأتي بعد تدشين رحلات مباشرة بين قطر وأوكرانيا. أما السادسة فهي مذكرة تفاهم بين جامعة قطر وجامعة شفشينكو في كييف، وهي جامعة رئيسية في أوكرانيا.

وعن مجالات الاستثمارات التي تهم المستثمرين القطريين في أوكرانيا، قال السفير ميكيتينكو، إن الرئيس بوروشنكو سيناقش توسيع الاستثمارات بين الدولتين خلال مباحثاته مع المسؤولين في قطر. وأشار إلى أن هناك اقتراحات بشراء قطر لعدد كبير من المصانع والشركات والمنشآت المختلفة في أوكرانيا.

مجالات الاستثمار

وأضاف بأن هناك الكثير من المجالات التي يمكن أن يستفيد منها المستثمر القطري ويدخلها بقوة، ومنها المواصلات، والزراعة، والمجال السياحي، والبنوك والقطاع المصرفي بشكل عام، وأيضا الطب، والموانئ، منوها بأن التعاون في مجال الغاز لم يبدأ بعد بصورة مباشرة، ولكن فخامة الرئيس الأوكراني سيلتقي وزير الطاقة والصناعة في قطر لبحث إمكانية التعاون القريب في هذا المجال.

وحول القطاع السياحي، قال إن هذا القطاع يحتاج إلى تقديم المزيد من المعرفة للقطريين، مشيرا إلى أن وجود رحلات مباشرة للخطوط الجوية القطرية بين قطر وأوكرانيا سيساعد كثيرا في زيادة التعاون السياحي بين الجانبين. وأعرب عن أمله بأن تكون الزيارة الحالية للرئيس الأوكراني انطلاقة حقيقية لعلاقات أقوى بين الدولتين.

صحيفة الشرق القطرية

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.