ماليزيا : التحقيق قريبا مع الجناة المسؤولين عن إسقاط الطائرة إم إتش17 شرق أوكراينا

نسخة للطباعة2017.07.14

قال وزير النقل الماليزي ليوو تيونغ لاي إن ماليزيا واثقة من أن الجناة المسؤولين عن إسقاط طائرة الخطوط الجوية الماليزية “إم إتش17” في أوكرانيا عام 2014م سيتم تقديمهم إلى محكمة التحقيق قريباً.

وأضاف في تصريح للصحافيين عقب حضوره مراسم تأبين مع ورثة الضحايا بمناسبة الذكرى الثالثة لمأساة إسقاط “إم إتش17” أن البيانات التي جمعها فريق التحقيق المشترك تمكنت من التعرف على الجاني.

مليار المعلومات:

وأردف قائلاً : إن الفريق جمع وحقق أكثر من مليار المعلومات من المواقع الإلكترونية، والفيسبوك والتويتر، بالإضافة إلى مقابلات مع أكثر من 200 شاهد، فهي مفصلة للغاية. بوسعنا تحديد بثقة مرتكبيه.

اتفقت ماليزيا والدول الأعضاء في الفريق وهي هولندا وبلجيكا وأوكرانيا وأستراليا على إجراء محاكمة عامة ضد المسؤولين عن إسقاط الطائرة المنكوبة في هولندا.

وكانت بوينج “بي777” التي في رحلتها من أمستردام إلى كوالالمبور قد أطلقت النار عليها في شرق أوكرانيا يوم /17/ يوليو 2014م، مما قتل جميع الركاب وأفراد طاقمها الـ/298/ شخصاً.

وقال ليوو إن إجراءات التحقيق يتوقع أن تنتهي تماماً مطلع العام المقبل، قبل أن تبدأ عملية الملاحقة القضائية.

وكالات

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.