كييف تتحرر من "ثلوج الربيع"، وصعوبات العاصفة تواجه عدة مدن (صور + فيديو)

كييف تتحرر من "ثلوج الربيع"، وصعوبات العاصفة تواجه عدة مدن
مدرعة عسكرية تسحب إحدى الشاحنات العالقة في كييف
نسخة للطباعة2013.03.25

بدأت العاصمة كييف باستعادة حركتها شيئا فشيئا، بعد أن شلت حركة السير والمشاة فيها عاصفة ثلجية مفاجئة استمرت منذ منتصف يوم الجمعة الماضي وحتى مساء الأمس الأحد.

وقد أعلن عمدة العاصمة أوليكساندر بوبوف أن الحركة في كييف ستعود إلى طبيعتها مع حلول يوم الغد الثلاثاء، حيث ستعمل آليات البلدية على تنظيف الشوارع التي تغيرت معالمها بسبب تغطية الثلوج لها، وذلك خلال اليوم الاثنين الذي أعلن عطلة رسمية بسبب آثار العاصفة.

وبأمر من الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، تشارك وحدات من الجيش بعمليات "تحرير كييف من ثلج الربيع"، وخاصة في مجال سحب الشاحنات والسيارات العالقة في عرض شوارع العاصمة الرئيسية والمحيطة.

ومن بين السيارات العالقة توجد سيارات إطفاء وإسعاف وشرطة، اضطر سائقوها للمبيت فيها أو حتى تركها، بسبب توقف حركة المركبات، أو البرد.

وحذرت السلطات من سيول وفيضانات محتملة خلال الأيام المقبلة إذا ما ذابت الثلوج بفعل ارتفاع درجات الحرارة، التي قد خبراء حجم كمياتها بنحو 50 مليون متر مكعب من الماء.

وقد أدت العاصفة إلى شل حركة القطارات بين معظم المدن وكييف، أو تأخرها لساعات عدة، ما سبب ازدحاما كبيرا في المحطة الرئيسية للعاصمة، حيث تراكمت أعداد المسافرين على مساحة المحطة الواسعة، بين واقف منتظر، أو منهك نائم.

كما تسببت ثلوج العاصفة بقطع مادة الخبز عن عدة مناطق في كييف، الأمر الذي أثار موجة غضب واسعة على بلدية المدينة وسلطات البلاد، التي توعدت بعلاج هذه المشكلة سريعا وخلال اليوم.

ورغم صعوبة الأوضاع وشدتها، وجد الأوكرانيون فيها مواضع لإطلاق النكات والتعليقات الساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي، التي تسخر من تقصير السلطات، أو تتعجب من حدوث العاصفة الغير مسبوقة مع قرب انتهاء شهر الربيع الأول.

في مدن أخرى

ولا تقل صعوبة الأوضاع في مدن أوكرانية عما هو الحال عليه في كييف التي أخذت وتأخذ النصيب الأكبر من الاهتمام الإعلامي.

ففي مدينة لفيف غرب البلاد، لا تزال حركة معظم مركبات المواصلات معطلة بسبب تراكم الثلوج، التي تمكنت آليات البلدية من إزاحتها عن الشوارع الرئيسية فقط.

وفي منطقة خميلنيتسكي، لا تزال 50 قرية معزولة عن العالم بسبب قطع الاتصالات والكهرباء جراء العاصفة.

كما تسببت العاصفة بقطع التيار الكهربائي عن نحو 200 تجمع سكني في مناطق تابعة لكييف وبولتافا وسومي.

وتحاول آليات تنظيف الشوارع من الثلوج فتح الطرق المؤدية إلى مئات البلدات والقرى التابعة لمنطقة جيتومير وعدة مناطق سابقة الذكر.

وفيما يلي مقطع فيديو مقتضب، يظهر عملية سحب إحدى الشاحنات العالقة بالثلوج على الطريق المحيطة بالعاصمة كييف يوم أمس الأحد:

أوكرانيا برس

العلامات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.