كوكا كولا تثير غضب أوكرانيا بخارطة حول القرم، والشركة تحمل المسؤولية لوكالة تسويق

نسخة للطباعة2016.01.06

قالت شركة المشروبات الأميركية «كوكاكولا» اليوم (الأربعاء)، إن «وكالة تسويق هي التي تتحمل اللوم في شأن خريطة استخدمت في حملة إعلانية على الإنترنت تظهر القرم جزءاً من روسيا»، وهو الأمر الذي أثار احتجاجات وتهديدات بالمقاطعة من أوكرانيين غاضبين.

وأعلنت روسيا ضم شبه الجزيرة من أوكرانيا في آذار (مارس) 2014، ما أثار تنديد الحكومات الغربية التي فرضت عقوبات على روسيا رداً على ذلك، فيما اعترف عدد من الدول لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة بضم القرم إلى روسيا. وقالت «كوكاكولا» في بيان اليوم: «نحن كشركة لا ندعم أي تحركات سياسية.

الشركة أزالت المادة المنشورة واعتذرت عما حدث»، مضيفة أن «وكالة إعلانية تلاعبت في الخريطة»، والتي ظهرت في 30 كانون الأول (ديسمبر) الماضي على صفحة «كوكاكولا» بموقع «فكونتاكتي» الروسي للتواصل الاجتماعي من دون موافقة مسبقة. ولجأ أوكرانيون غاضبون إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن غضبهم من «كوكاكولا»، فيما هدد البعض بمقاطعة منتجات الشركة.

وقالت السفارة الأوكرانية في بيان عبر صفحتها بموقع «فايسبوك»، إنها «عبرت عن قلقها للشركة ولوزارة الخارجية الأميركية». وجاء في البيان: «تعتبر السفارة تصرفات كوكاكولا خرقاً للموقف الرسمي الأميركي المندد بالاحتلال الروسي غير الشرعي للقرم، والتي كانت وستظل جزءاً لا يتجزأ من أوكرانيا».

وذكرت وكالة «آر بي سي» الروسية أن «غوغل» قالت أمس، إن «مشكلات واجهت بعض المستخدمين عند ترجمة مصطلحات من اللغة الأوكرانية إلى الروسية عبر أداة غوغل ترانسليت، وهي نتيجة لأخطاء في نظامها الآلي للحلول الحسابية».

رويترز

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.