في ظل الخلاف الأمريكي الروسي .. طريق مسدود حول إرسال قوات أممية إلى شرق أوكرانيا

نسخة للطباعة2017.12.09

تتعثر خطة لنشر قوات أممية في شرق أوكرانيا في الوقت الذي تحمل فيه روسيا والولايات المتحدة أفكارا متعارضة حول ما يجب على قوات حفظ السلام القيام به، حسبما أوضح الجانبان اليوم الجمعة في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

واقترحت روسيا إرسال قوات أممية إلى المنطقة التي يقاتل فيها الانفصاليون المدعومون من موسكو القوات الأوكرانية منذ أكثر من ثلاث سنوات.

ووفقا لهذه الخطة، ينبغي نشر قوات حفظ السلام لحماية مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا العزل الذين يراقبون بالفعل الحدود بين المناطق التي يسيطر عليها المتمردون والمناطق التي تسيطر عليها قوات كييف.

وقال كيرت فولكر، كبير مفاوضي واشنطن بشأن القضية الأوكرانية "إن ما اقترحوه لبعثة الأمم المتحدة غير كاف".

وأضاف: "لكننا نستطيع أن نبني عليه ليشكل قوة حفظ سلام مناسبة".

واطلع فولكر الصحفيين في ختام اجتماع لكبار الدبلوماسيين في منظمة الأمن والتعاون في وروبا استغرق يومين، وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون ونظيره الروسي سيرجي لافروف من المشاركين.

وقال فولكر إنه يتعين نشر قوات الأمم المتحدة فقط عندما يتخلى المتمردون عن السيطرة على أراضيهم.

الألمانية

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.