فيتو هنغاري على عقد قمة "أوكرانيا – الناتو"

نسخة للطباعة2017.10.30

أعلن وزير الخارجية الهنغاري، بيترو سيارتو، أن بلاده تعارض اقتراح عقد قمة أكرانيا – الناتو في شهر ديسمبر القادم، مؤكدا أن هنغاريا لا تستطيع دعم تطلعات أوكرانيا إلى الاندماج.

وأكد سيارتو أن كييف لا تستطيع تجاوز الفيتو الهنغاري، مشيرا إلى أن عقد القمة يتطلب قرارا جماعيا للدول الأعضاء في الحلف.

يشار إلى أن القرار الهنغاري مرتبط بقانون التعليم الأوكراني الجديد الذي أثار الخلاف بين كييف وبعض الدول المجاورة لها ومن بينها روسيا ورومانيا وهنغاريا.

وتسبب إقرار القانون بإلغاء الرئيس الروماني كلاوس جوهانيس لزيارته لأوكرانيا التي كانت مقررة في أكتوبر الحالي.

وكان سيارتو، أكد في وقت سابق أن بودابست ستعرقل عملية التقارب الأوروبي الأوكراني، ما لم تعد كييف النظر في القانون القاضي بـ"أوكرانية" التعليم في البلاد، والتي تعتبرها هنغاريا ورومانيا وروسيا ودول مجاورة، مخالفة للقانون الدولي وانتهاكا لحقوق الأقليات في أوكرانيا.

الإعلام المحلي - روسيا اليوم

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.