فنانون تشكيليون من أوكرانيا يعرضون في الكويت سريالية تجريدية

فنانون تشكيليون من أوكرانيا يعرضون في الكويت سريالية تجريدية
المعرض يحكي تجارب سبعة فنانين أوكرانيين من مختلف الأجيال الفنية
نسخة للطباعة2015.09.16

عرض العديد من الفنانين الأوكرانيين أعمال فنية تشكيلية حملت مخيلة الجمهور الكويتي والمهتم في قاعة (الفنون) إلى عوالم الثقافة الأوكرانية العميقة والغنية بالمعاني والأفكار عبر لوحات تنتمي إلى مدرسة الفن السريالي التجريدي.

وتزدان جدران القاعة ب 61 لوحة ضمن معرض (الفن التشكيلي الأوكراني) الذي افتتحه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الليلة الماضية بالتعاون مع سفارة أوكرانيا لدى الكويت، تحكي تجارب سبعة فنانين من أوكرانيا من مختلف الأجيال الفنية.

والفنانون المشاركون في المعرض الذي يستمر حتى 18 الجاري هم أناتولي هيدا ماكا وأوليكساندرا دوبرودي وأليزابيث ستاروستينا وآندري روديك وتيتيانا ريلينا وهانا بروخورفا وفولوديمير برخودتشينكو.

وعكست لوحاتهم الـ61 ملامح التطور في مجال الفن التشكيلي الأوكراني. وقال الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحة عقب الافتتاح إن هذا المعرض يأتي ضمن أنشطة المجلس السنوية التي تقام مع سفارات الدول العربية والعالمية بهدف استمرار وتنويع الأنشطة الثقافية الذي يقدمها المجلس للجمهور في الكويت.

وأضاف اليوحة أن إقامة مثل هذه الأمسيات الثقافية والفنية تساهم في التقارب بين شعوب العالم للاستفادة من الثقافات الأخرى والتعرف عليها والاحتكاك بالفنانيين العالمين والاستفادة من خبراتهم.

وذكر أن الفنانين الأوكرانيين يقدمون خلال المعرض أعمالا متنوعة ومتميزة منها الفن التجريدي للطبيعة ولوحات للطبيعة الصامتة ولوحات تصويرية لأحداث حقيقية عكست معاناة الشعب الأوكراني خلال انفجار المحطة النووية (تشيرنوبل) عام 1986 كما استلهموا لوحات من الطبيعة العربية والجواد العربي.

من جانبه قال الأمين العام المساعد لقطاع الفنون بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب محمد العسعوسي إن المعرض ثمرة التعاون المستمر للمجلس الوطني مع سفارة أوكرانيا في مجال الثقافة والفنون حيث تم خلال الفترة السابقة تقديم عرض للفلكلور الأوكراني.

 وبين العسعوسي أن هذا المعرض يعد فرصة للتعرف عن قرب على أعمال الفنانين التشكيليين الأوكرانيين وللقاء فنانيي الكويت مع نظرائهم الأوكرانيين والتواصل معهم والتعرف على طبيعة الفن التشكيلي لديهم والمدارس الجديده في الفن التشكيلي.

وتمنى أن يتواصل المهتمون بالفن التشكيلي العالمي مع هذا المعرض الذي ضم لوحات فنية زيتية ومائية من مختلف المدارس الفنية تعكس تطور الفن الاوكراني التشكيلي.

بدوره عبر السفير الأوكراني لدى الكويت فلاديمير تولكاش عن سعادته بنجاح المعرض الذي يعرض جزءا من الثقافة الأوكرانية للشعب الكويتي من خلال لوحات تعكس تاريخ وثقافة وطبيعة أوكرانيا.

وقال تولكاش إن هذا المعرض يعد نقلة نوعية في مجال التعاون الثقافي بين البلدين إذ يقدم أعمالا متنوعة لتشكيليين أوكرانيين من مختلف المدارس التشكيلية متمنيا أن يستمر التعاون بينهم وبين الفنانيين التشكليين الكويتيين في المستقبل القريب.

الصحافة الكويتية

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.