عبارة "القرم الروسية" في الكتب المدرسية تحدث أزمة دبلوماسية بين أوكرانيا وكازاخستان

عبارة "القرم الروسية" في الكتب المدرسية تحدث أزمة ديبلوماسية بين أوكرانيا وكازاخستان
روسيا إحتلت شبه جزيرة القرم الأوكرانية في أبريل 2014
نسخة للطباعة2015.09.26

قدمت السفارة الأوكرانية بكازاخستان إحتجاجا رسميا من وزارة الخارجية الأوكرانية الى السلطات الكازاخية بسبب الكتب المدرسية الجديدة التي تقدم معلومات حول أن شبه جزيرة القرم روسية.

وجاء في بيان السفارة الأوكرانية : "فإنه وفقا للمذكرة، وانتشار مثل هذه المعلومات، يعتبر أمرا مخالفا لموقف كل من المجتمع الدولي وقيادة جمهورية كازاخستان، التي أعلنت مرارا دعمها لوحدة أراضي أوكرانيا" .

وقد طالبت أوكرانيا أيضا من وزارة الشؤون الخارجية ووزارة التربية والتعليم في كازاخستان سحب الكتب المدرسية على الفور من المدارس.

وذكرت السفارة الأوكرانية أيضا أن تواصلت مباشرة مع دار نشر "Mektep" التي قامت بطباعة هذه الكتب، حيث يقول تقرير السفارة  على لسان مسؤولي دار النشر، إنه وللأسف، فإن بعض من مجتمع كازاخستان واقع بشدة تحت تأثير الدعاية الروسية.

هذا وفي أول رد فعل من الجانب الكازاكي قال السكريتير الصحفي لوزارة التعليم ، إن هذه الكتب قد مرت على  الفحص المناسب وفق المعايير والوثائق والاستنتاجات وتم إدراجها في قائمة الكتب الموصى بها من قبل الوزارة.

روسيا إحتلت شبه جزيرة القرم الأوكرانية في أبريل 2014، بينما لم تعترف أغلبية دول العالم بهذا الأمر.

وفي وقت سابق، أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن أمله في أن المؤرخين سيجعلون انضمام شبه جزيرة القرم في كتاب واحد لتاريخ روسيا.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.