صحيفة فرنسية : أوكرانيا تواجه مأزقًا استراتيجيًا وتعجز عن مواجهة الانفصاليين

الجيش الأوكراني يعبر أحد الأنهار بجوار جسر دمره الانفصاليون الموالون لروسيا
الجيش الأوكراني يعبر أحد الأنهار بجوار جسر دمره الانفصاليون الموالون لروسيا
نسخة للطباعة2014.08.25

تقول صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية إن تحركات الجيش الأوكراني بلوغانسك ودونيتسك خلال الأيام القليلة الماضية واجهت مقاومة قوية، كما أن هجماتهم، التي تشيد بها وسائل الإعلام الأوكرانية، تخبئ فشلا كبيرًا، فكييف لم تستطع التوصل إلى قطع الإمدادات من روسيا عن الانفصاليين ولا إلى عزل متمردي دونيتسك عن نظرائهم بلوغانسك.

ويرى الخبراء العسكريون الأوكرانيون أن السبب في ذلك يرجع إلى أن موسكو قد زادت بشكل كبير من مساعداتها للمتمردين الموالين لروسيا خلال الأسبوعين الماضيين، وبينما تركز اهتمام وسائل الإعلام على قافلة المساعدات الإنسانية الروسية التي تم إرسالها للمواطنين بدونباس، دخلت عشرات الدبابات الروسية لتعزيز ترسانة الانفصاليين.

وتشير الصحيفة الفرنسية إلى أن موسكو غيرت القيادة العسكرية الانفصالية تمامًا، كما قامت بقصف مستمر من المدفعية الروسية وبعد استمرار إطلاق النار لعدة أسابيع، تراجعت القوات الأوكرانية على طول الحدود تاركة للانفصاليين “منطقة عازلة” يتراوح عرضها بين 20 إلى 40 كم قرب المدفعية الروسية وتسمح هذه المنطقة بالحصول على الإمدادات.

وتلفت الصحيفة إلى أن زعيم انفصالي حذر منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، التي تنوي استخدام طائرات بدون طيار للمراقبة خلال الأسابيع المقبلة، من احتمال استهداف الطائرات لأنها قد تقوم بنقل معلومات إلى الجيش الأوكراني، إلا أن موسكو، التي ترفض أن تحلق هذه الطائرات فوق أراضيها، تنفي أي إمداد للانفصاليين بالأسلحة وأي قصف.

وكالات

العلامات:: 
التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.