سوريا تستورد قمحا من أوكرانيا وتسعى لمقايضته بالنفط

سوريا تستورد قمحا من أوكرانيا وتسعى لمقايضته بالنفط
ناصر: المؤسسة تنتظر موافقة رئاسة الوزراء لمقايضة القمح بالنفط
نسخة للطباعة2012.01.17

نفى مدير عام المؤسسة العامة لتجارة وتخزين الحبوب في سوريا سليمان ناصر أن تكون الحكومة السورية قد ألغت عقدا لشراء مئة ألف طن من القمح.

وقال ناصر في تصريح لصحيفة "الوطن" السورية: "فشلنا في العرض لعدم مناسبة السعر، إذ كان هناك عرضان، الاول بقيمة 245 يورو للطن والثاني 243 يورو للطن، في حين أن الحكومة السورية وقعت عقدا لاستيراد قمح من أوكرانيا بالشروط ذاتها والمواصفات نفسها بقيمة 213 يورو للطن".

وأكد أن المؤسسة بصدد الإعلان مجددا عن رغبتها في شراء القمح الطري لاستغلال الفرصة المواتية حاليا نتيجة انخفاض أسعار القمح عالميا، التي تتراوح بين 215 و220 يورو للطن.

وأضاف أنه تم إرسال باخرة لاستيراد القمح المتفق عليه من أوكرانيا بكمية 200 ألف طن، كما أن المؤسسة تقوم بتسديد ودفع الكفالة لعقد ثان.

وكشف عن سعي المؤسسة للحصول على موافقة من رئاسة مجلس الوزراء لمقايضة القمح بالنفط والفوسفات، معتبرا أن ذلك فرصة مهمة لتجاوز "الأزمة".

وقال إن هناك دولا يمكن أن تقبل بالمقايضة مثل أوكرانيا، إضافة إلى شركتين تعملان على هذا الصعيد، الأولى سويسرية - إيرانية والثانية نمساوية.

واضاف ان المؤسسة بصدد تصدير كمية من القمح الجاف المنتج محليا بسعر 350 دولارا للطن.

وكالة الأنباء الكويتية (كونا)

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021