ساكاشفيلي يستنجد بميركل ضد بوروشينكو!

نسخة للطباعة2018.02.13

استنجد رئيس جورجيا السابق وزعيم حزب "حركة القوى الجديدة" المعارض في أوكرانيا، ميخائيل ساكاشفيلي بالاتحاد الأوروبي وبالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بعد طرده من أوكرانيا.

وذكرت صحيفة "Bild" أن ساكاشفيلي طلب المساعدة من الاتحاد الأوروبي والمستشارة الألمانية بعد أن رحل بالقوة إلى بولندا.

وكان محافظ "أوديسا" السابق في أوكرانيا، وثالث رؤساء جورجيا بعد استقلالها قد قال في مسألة ترحيله: "هجم عليّ رجال مقنعون في مقهى بكييف وقاموا باختطافي، وهددوني ونقلوني في طائرة خاصة إلى بولندا.. الرئيس الأوكراني الفاسد بيترو بوروشينكو كان وراء هذه العملية".

ومع كل ذلك شدد ساكاشفيلي قائلا: "نحن سنفوز في هذه المعركة".

هذا، وأفادت وسائل إعلام بأن نائبا سابقا لوزير الدفاع الأمريكي وهو مايكل كاربنتر أعلن تضامنه مع ساكاشفيلي، ودان ترحيل السلطات الأوكرانية له إلى بولندا.

وكالات

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.