حصيلة ضحايا الإنفلونزا في أوكرانيا ترتفع إلى 120 وسط إجراءات مشددة

نسخة للطباعة2016.01.28

ارتفعت حصيلة ضحايا الإنفلونزا في أوكرانيا إلى 122 شخصا خلال موسم الشتاء الحالي، وذلك بحسب رئيس قسم الصحة الوبائية للدولة سفيتوسلاف بروتاس، الذي قدم هذه المعلومات أمام لجنة البرلمان الأوكراني المكلفة بالشؤون الصحية عشية أمس.

وقال إن وزارة الصحة تسجل حالات الإصابات خلال الفترة من 1 أكتوبر 2015، ومع ذلك، فإن حصيلة الوفيات "بدأت تظهر بعد رأس السنة الجديدة".

ووفقا له، من بين الوفيات المسجلة، هناك طفلان واثنان من المسعفين الصحيين، بينما أعلى معدل وفيات نتيجة الإنفلونزا سجل في منطقة أوديسا، حيث توفي 22 شخصا.

السلطات أعلنت حالة الوباء في عدد من المناطق، أبرزها في العاصمة كييف. والمقلق لهذا العام أن معظم الوفيات ناتجة عن فيروس إنفلونزا الخنازير.

تتيانا يّهوروفا المختصة في الأمراض المعدية تقول إن عدم الوصول إلى المستشفيات في الوقت المناسب يسهم في انتشار المرض.

وتضيف: “هذا الفيروس يسبب عدداً من المضاعفات المتفاقمة. قد يتسبب بالتهاب رئوي يؤدي إلى الموت. إنه غير محصور بأوكرانيا، بل يطال أوروبا والولايات المتحدة. لأن الفيروس يضرب بشكل عشوائي".

في العام 2009 فاق عدد الوفيات بسب إنفلونزا الخنازير ألف شخص في أوكرانيا. والسلطات هذا العام اتخذت إجراءات مشددة؛ فلمنع انتشار المرض تم إغلاق المؤسسات التعليمية. المدارس مغلقة في كييف منذ أسبوعين، ولن تفتح قبل شباط/فبراير، عندما تتم السيطرة على المرض".

الأطباء ينصحون الأطفال والنساء الحوامل والمرضى بشرب الكثير من الماء. اللقاح يبقى أفضل طريقة للسيطرة على الإنفلونزا. وهو العلاج الذي لا يحبذه الأوكرانيون.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - يورونيوز

العلامات:: 
التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.