جدل واسع في أوكرانيا بعد انتحار طالبة أجنبية

نسخة للطباعة2018.02.20

ارتفعت حدة الجدل في أوكرانيا بعد إقدام طالبة أجنبية من أصول تركمانستانية على الانتحار  في ظروف تبقى غامضة، وبعد تداول معلومات بشأن إعلان إدارة الجامعة التي تدرس فيها تخصص الطب ( جامعة بوغوموليتس الطبية)  فصلها من الدراسة وعدم تمديد إقامتها في أوكرانيا.

الجامعة وفي ردة فعل أصدرت بيانا قالت فيه " "تبذل الجامعة قصارى جهدها للمساعدة في تحديد ظروف اختفاء مقدس في 30 كانون الثاني / يناير. نحن لا نعرف ما حدث لها حتى الآن دون أن تفقد الأمل، نأخذ المعلومات الإعلامية بأكبر قدر ممكن من الجدية، وستبذل جامعة بوجوموليتس الطبية كل ما في وسعها لمساعدة وكالات إنفاذ القانون في التحقيق في اختفاء مقدس نصرلايفا، وإدارة الجامعة توفر كل المعلومات اللازمة لهذا الغرض في حدود اختصاصها "، جاء في بيان جامعة بوجوموليتس.

وأفادت الجامعة أن "مقدس تم فصلها لانتهاك تشريعات الهجرة، حيث انتهت صلاحية تأشيرتها في17/12/2017. وحتى ذلك الوقت لم يصدر تصريح إقامة ولم تتوجه الطالبة لتركمانستان للحصول على تأشيرة جديدة، وأكدت الجامعة إنهاء العقد مع الطالبة في 18 يناير".

لكن وعلى الجانب الآخر ارتفع الجدل بعد الاعلان عن انتحار الشابة البالغة من العمر 18 عاما والتي كانت طالبة نجيبة وفق ما ذكر رئيس الجالية التركمانستانية في أوكرانيا – روفشنباك روزميتوف- عبر حسابه على موقع فايسبوك حيث كتب " "مقدس التي ولدت في تركمانستان لعائلة أوزبكية، كانت تستعد وتحلم بأن تصبح طبيب أسنان، حيث التحقت في عام 2017 بجامعة بوغوموليتس، ذكية، هادفة، مبتهجة وكانت تلحم بأن تتخرج بمرتبة الشرف. وفي نفس الوقت كانت تترجم المحاضرات من اللغة الروسية إلى اللغة الإنجليزية للطلاب ".

ووفقا له فقد واجهت الفتاة  مشاكل في تمديد تصريح الإقامة المؤقتة، وفي يوم الـ30يناير لم تعد مقدس إلى البيت من جامعتها وقطع الاتصال بهاتفها، حيث توجه من الجامعة باستخدام الميترو إلى محطة "دنيبر" قبل أن تتوجه إلى جسر باتون وترمي نفسها منه.

ووفقا لوسائل إعلام محلية  فإن المأساة سبقتها حالة غريبة مع نائب عميد كلية الطلبة الاجانب في جامعة بوغوموليتس الطبية الوطنية، حيث أن مكتب العميد هو المسؤول عن تسجيل الطلاب الأجانب في الجامعة، وكانت مقدس على موعد  لتقديم طلب إلى عميد الكلية مع سفارة تركمانستان للمساعدة في حل هذه المسألة حول تصريح الإقامة في أوكرانيا، ولكن نائب العميد لكلية الطلبة الأجانب رفضت التوقيع لسبب ما رفض، وكان سلوك نائب العميد غريب جدا وفق كما وصف احد أقار بالضحية، وغزت مواقع التواصل الاجتماعي في اوكرانيا حالة غضب تجاه إدارة الجامعة متهمين إياه بدفع الطالبة "المجتهدة" للانتحار واستغلال حالتها.

ووفقا لآخر المعلومات فإن إدارة جامعة بوغوموليتس قامت اليوم بإقالة عميد الكلية المكلفة بالعمل مع الطلبة الاجانب من منصبها.

وفى وقت سابق، أعلن مكتب الادعاء العام فى كييف فتح قضية جنائية حول الضغط  الذي "ولّد الانتحار " لطالبة تبلغ من العمر 19 عاما من تركمانستان.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.