جاويش أوغلو: لن نعترف بضم روسيا لشبه جزيرة القرم

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
نسخة للطباعة2018.06.08

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، عدم اعتراف بلاده بضم روسيا لشبه جزيرة القرم إليها، مؤكداً دعم تركيا لوحدة تراب وحدود وسيادة أوكرانيا.

وقال جاويش أوغلو في كلمة له خلال حفل إفطار رمضاني نُظم بالعاصمة أنقرة، إن بلاده "تدعم دائمًا وحدة تراب وحدود وسيادة أوكرانيا"، وتابع "لم ولن ننسى أبدًا قضية شبه جزيرة القرم، ولم ولن نعترف بضمها (إلى روسيا)".

وأضاف "لم تكونوا لوحدكم في نضالكم المخلص والجاد ولن تكونوا مستقبلًا؛ فتركيا دائمًا إلى جانب أبناء جلدتها من تتار القرم"، لافتاً إلى مواصلة بلاده طرح قضية القرم في المنابر الدولية مثل المجلس الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وأوضح أن تلك المأساة التي تقع على شعب تتار القرم تُضاف إلى مأساة التهجير القسري الذي تعرضوا له عام 1944، من قبل الاتحاد السوفيتي، قائلاً  "قبل أن ينتهي النفي وألم التهجير القصري وقبل اندمال الجروح يأتي يوم الضم غير الشرعي للقرم (من قبل روسيا في 2014 عقب استفتاء غير قانوني قاطعه تتار القرم)".

وأوضح جاويش أوغلو أن شعب تتار القرم الذين عانوا فترات صعبة في الماضي، يواجهون نفس المشاكل اليوم.

وأشاد الوزير التركي بصمود شعب تتار القرم ومواجهته الصعوبات التي تحيط به، معتبراً إياه  "نموذجًا يحتذى من قبل الشعوب المظلومة".

وفي سياق آخر، تطرق جاويش أوغلو إلى العلاقات التركية الأوكرانية، إذ تعتبر أوكرانيا شريكاً استراتيجياً لتركيا وبلد ذو أهمية أساسية لمنطقتي البحر الأسود وأوروبا الشرقية.

وأعرب جاويش أوغلو عن ترحيبه بالإصلاحات التي أنجزتها أوكرانيا، والتي تولي أهمية لسيادة الديمقراطية والقانون.

وعلى الصعيد الاقتصادي، أكد الوزير اتركي بأن مفاوضات التوصل لاتفاقية التجارة الحرة بين البلدين على وشك الانتهاء، ومن المقرر توقيعها في الاجتماع المقبل لمجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى للبلدين.

وأشار إلى أن أعداد السياح الأوكرانيين الوافدين إلى تركيا وصلت إلى مليون و400 ألف شخص خلال عام 2017.

الأناضول

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.