ثورات العرب تصب في صالح السياحة بإقليم شبه جزيرة القرم

نسخة للطباعة2011.04.26

محمد زاوي - القرم

تستعد شبه جزيرة القرم جنوب أوكرانيا لموسم سياحي يبدو أنه سيكون غير مسبوق، حيث تشير التوقعات الرسمية إلى أن أعداد السياح سيتجاوز 6.5 مليونا في هذا العام، بحسب ما أعلن عنه رئيس حكومة القرم فاسيلي دجارتي، ووزير السياحة غيورغي بساريف.

وبسبب الثورات العربية في مصر وتونس - التي تعتبر قبلة نسب كبيرة من سيا أوكرانيا وروسيا وغيرها من دول العالم - ستتضاعف نسبة السياح الروس إلى الإقليم بنحو 50% على الأقل، مقارنة مع ما كانت عليه في العام 2010 السابق، بحسب التوقعات.

وفي مؤتمر صحفي عقده حول "الموسم السياحي 2011" أكد وزير السياحة أن حكومة الإقليم - الذي يتمتع بنظام حكم فيدرالي شبه مستقل - تواصل تطوير مختلف البرامج والمشاريع والأنظمة والقوانين لتواكب المعايير الدولية في مجال السياحة، في إطار خطة إستراتيجية تنموية تمتد حتى العام 2020م.

وهي خطة تتضمن فتح عشرات الرحلات الجوية بين شبه جزيرة القرم وكييف وموسكو وسان بطرسبورغ وسمارة ونوفو سيبيرك، بالإضافة إلى دول أخرى كتركيا وبولندا والنمسا.

مركز الرائد الإعلامي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.