تعرف على"الكنيسة التي كانت مسجدا" في أوتشاكوف بأوكرانيا

نسخة للطباعة2017.04.24
أمين القاسم

خلال بحثي عن الطريق المؤدية لكاتدرائية "القديس نيقولاي" في مدينة أوتشاكيف Ochkiv على شاطئ البحر الأسود مع مجموعة من الأصدقاء، وكلّما سألنا أحد سكان المدينة عن كيفية الوصول إليها لا يفهمون أي كاتدرائية نقصد بالتحديد، لنكتشف أن الجميع يعرفونها : "الكنيسة التي كانت مسجدا ".

كانت المدينة -التي أسسها مسلمو القرم عام 14922م والواقعة اليوم في مقاطعة ميكولايف في جنوب اوكرانيا- مركزاً لولاية عثمانية مزدهرة وكبيرة لمدة ثلاثة قرون، ووصلت حدودها لمقاطعة كييف شمالا.

انترعتها روسيا القيصرية من أيدي العثمانيين عام 17888م، وتم تغيير اسمها وتدمير قلعتها وتحويل المسجد الجامع فيها إلى كاتدرائية عام 1794م، وشيئا فشيئا طمست معالم هذا المسجد.

يتبع المبنى اليوم للكنيسة الأذوثوكسية الأوكرانية، وللأسف بعد الترميمات الأخيرة للمبنى قبل أربع سنوات شُوّهت معالم المبنى الإسلامية، وتمّ طلاء الجدران الحجرية البيضاء، وبنيت بجانبه صومعة جديدة. رغم ذلك كلّه بقي شكل المبنى الخارجي ينطق بأنه كان يوما ما: مسجدا.

أوكرانيا برس

العلامات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.