تراجع "رهيب" لعدد سكان أوكرانيا وخبراء يرون في "المهاجرين" حلاّ

نسخة للطباعة2018.04.02

قدمت صحيفة "سيفودنيا" الأوكرانية أرقاما وصفتها بـ"الرهيبة" عن تراجع عدد سكان أوكرانيا، حيث انخفض خلال العام 2017 بـ198 ألف شخص، وبلغ سكان أوكرانيا في الاول من يناير 2018، 42 مليون و386.4 ألف مواطن وفق الأرقام التي قدمتها هيئة الاحصاء الأوكرانية.

التراجع في عدد السكان سجلته البلاد أيضا في العام 2016 بـ176 ألف شخص، كما سجلت الهيئة عدد الحاصلين على الاقامة الدائمة في أوكرانيا في العام 2016 عشرة ألاف و620 شخص، بينما ازداد في العام 2017 وبلغ 11 ألف و997 شخصا.

ووفقا للخبراء الذين استطلعت الصحيفة أراءهم فإن أوكرانيا تتجه خلال السنوات القادمة في الاتجاه السلبي، ودعوا الدولة في هذا الإطار إلى دعم أكثر للأسر الشابة.

خبراء معهد "رازومكوف" الذين نقلت الصحيفة تعليقهم أكدوا أن السبب الرئيسي وراء هذه المعضلة الاجتماعية هو أن الأوكرانيين باتوا غير راغبين في انجاب الأطفال وذلك بسبب الوضع الاقتصادي غير المستقر في البلاد منذ عدة سنوات، كما كان عامل الحرب في شرق البلاد إحدى العوامل في هذه المشكلة.

وأكد الخبراء أنه لو عادت الامور الاقتصادية إلى فترة 2005- 2008 فإن هذه المشكلة ستتراجع بشكل خفيف .

ووصفت الصحيفة الدعم المالي الحكومة للأسر الكبيرة بأنه "غير فعال"، وبات يُستغل من قبل اولئك الذي يستخدمون هذا الدعم فقط لحياتهم الخاصة، بينما أشارت إلى المساهمة الكبيرة للمهاجرين الاوكرانيين الذي يعيشون في الخارج .

ونقلت الصحيفة عن رئيس قسم العمليات الديموغرافية بمعهد الديموغرافيا والبحوث الاجتماعية -ايرينا كوريلو- قولها "إن المشكلة السكانية الرئيسية  هي ارتفاع عدد الوفيات المبكرة بشكل كبير في أوكرانيا".

واعتبر الخبراء أن الحل لا يمكن في زيادة انجاب البلاد باعتبار أن اوكرانيا على مقربة من المتوسط الاوروبي حيث هناك 1.4 طفل لكل امرأة، حيث ان ثلث الأطفال الذين يعيشون حتى سن 16 لا يتجاوزن سن الـستين فيما بعد.

واعتبرت الخبيرة –ارينا كوريلو- أن الحل يمكن في جذب المهاجرين بشكل أكبر فحتى مع تحسن الاقتصاد أو استقراره على الأقل سيلتزم الامر أكثر من عشر سنوات لتعود البلاد إلى طبيعتها الديمغرافية شيئا فشيئا.

أوكرانيا برس

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.