بوتين يتحدث للمرة الأولى مع قادة انفصاليي شرق أوكرانيا بشأن السجناء

نسخة للطباعة2017.11.17

تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هاتفياً مع القادة الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا، للمرة الأولى منذ اندلاع النزاع للبحث في صفقة تبادل سجناء محتملة مع كييف.

وجرت المكالمة التي أعلن عنها الكرملين والانفصاليون، مع زعيمي ما يسمى "الجمهوريتين" اللتين أعلنهما الانفصاليون من جانب واحد في دونيستك ولوغانسك، على التوالي ألكسندر زاكارتشكنو وإيغور بلونيتسكي.

وتأتي المكالمة إثر طلب قدمه، الأربعاء، السياسي الأوكراني فيكتور ميدفيدتشوك وهو أحد ممثلي كييف في المفاوضات مع الانفصاليين ومقرب أيضاً من الرئيس الروسي.

وطلب ميدفيدتشوك خصوصاً من بوتين التدخل لدى الانفصاليين من أجل إحراز تقدم في خطة تبادل سجناء بين الانفصاليين وسلطات كييف حول صيغة «الجميع مقابل الجميع». وبحسب بيان صادر عن الكرملين فإن الرئيس الروسي والقائدين الانفصاليين «أيدوا المبادرة، مشددين على ضرورة القيام بمزيد من الخطوات حول هذه المسألة مع مندوبين عن الجانب الأوكراني».

وأكدت النائبة الأولى لرئيس البرلمان الأوكراني إيرينا غيراشتشينكو التي تشارك في محادثات السلام، أن «مفتاح تحرير جميع السجناء موجود في الكرملين».

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قالت داركا أوليفر المتحدثة باسم الرئيس الأوكراني السابق ليونيد كوتشما الذي يمثل كييف في هذه المجموعة، إن «مسألة الإفراج عن السجناء ما زالت إحدى أبرز المسائل التي تناقش».

وبحسب ميدفيدتشوك فإن كييف مستعدة لتسليم 306 أشخاص للانفصاليين، وتأمل في أن تفرج سلطاتهم في المقابل عن 74 سجيناً، من العسكريين أو الناشطين الموالين لكييف.

AFP

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.