بسبب هبوط الطائرة الأوكرانية العملاقة "أنتونوف أن 225".. أزمة مرورية بأستراليا

نسخة للطباعة2016.05.16

تسبب هبوط أضخم طائرة في العالم، على مدرج مطار بيرث الأسترالي، في أزمة مرورية حادة في شوارع المدينة، بعد أن تدفق الآلاف من السكان إلى محيط المطار والمناطق القريبة منه، لمتابعة لحظات هبوط الطائرة.

وقال التليفزيون الأسترالي إن سلطات مطار بيرث اضطرت إلى إنشاء مئات المراحيض المتنقلة وسابقة التجهيز، وتم الاستعانة بكميات كبيرة من الوجبات الغذائية الجاهزة للوفاء بحاجات العدد الكبير من الزوار.

وتأخر هبوط الطائرة فترة طويلة بسبب عدم انتهاء سلطات المطار من كافة الاستعدادات اللوجستية اللازمة لاستقبال الطائرة التي كانت تحمل مجموعة من التوربينات العملاقة الخاصة بشركة التعدين الاسترالية قادمة من أوكرانيا.

وكان من المفترض أن تهبط الطائرة الأوكرانية العملاقة التي يبلغ وزنها 600 طن بطول 84 مترا، وهي من طراز انتونوف AN-225 على أرض المطار في تمام الساعة العاشرة صباحا بتوقيت أستراليا، لكنها هبطت بسلام في تمام الساعة 11.45 دقيقة.

ويبلغ عرض جناح الطائرة 88.5 مترا، مقارنه بجناح الطائرة البوينج 747 الذي يبلغ طوله 60 مترا.

وتجمع آلاف الأستراليين من بيرث وعدة مدن أخرى لمتابعة الحدث، ما أدى إلى جمود الحركة المرورية وتكدس السيارات في شوارع المدينة، رغم قيام التليفزيون الاسترالي الرسمي ببث الحدث على الهواء مباشرة.

وقال رئيس جمعية الطيران غرب أستراليا "ديفيد آير"، إن عدد كبير من الاستراليين كانوا في مدينة بيرث، وجاء مئات المواطنين بسيارتهم من الولايات الشرقية والغربية، لمتابعه هذا الحدث الذي ربما لا يتكرر سوى مرة واحدة في العمر.

وأضاف: «إنها الطائرة الأضخم في العالم، والوحيدة من نوعها ولا نعرف ما إذا كانت ستهبط في أحد المطارات الاسترالية مرة أخرى اأ لا؟».

وقال أحد المواطنين إنه سافر لمدة تسع ساعات من بلدته في ولاية كوينزلاند إلى مدينة بيرث لرؤية الطائرة.

ومن المفترض أن تفرغ الطائرة حمولتها الخاصة بشركة التعدين الاسترالية، قبل أن تكمل رحلتها إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وكالات

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.