بسبب الآراء السياسية.. أكثر من 50 تتريا يقبعون في سجون القرم

نسخة للطباعة2017.11.08

كشف رئيس مجلس إدارة مركز موارد تتار القرم إسكندر بارييف أن 57 تتريا يقبعون في السجون الروسية في شبه جزيرة القرم المحتلة بسبب تهم سياسية.

وأكد بارييف أن روسيا تقوم بانتهاك ممنهج لحقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم، وأن السلطات هناك تقوم بعمليات تخويف للسكان من خلال الاختطاف وسجن النشطاء.

وأضاف المسؤول التتري أن الممثلين الروس في المنظمات الدولية يحاولن عرض الوضع بشكل آخر، مؤكدا في ضوء ذلك أن المهمة الرئيسية للمركز هي إعلام الجمهور العام بالوضع الحقيقي في شبه جزيرة القرم المحتلة.

هذا وقد عقد ناشطون في المركز على مدار عام ونصف أكثر من 20 اجتماعا حول هذا الشأن، في منظمة الأمن والتعاون الأوروبي، والأمم المتحدة، والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

وقال بارييف إنه "من الضروري الاستمرار في تقديم المعلومات بشكل ممنهج عن الأحداث التي تشهدها شبه جزيرة القرم، حيث نقوم بجمع المعلومات مباشرة من الضحايا الذين يتعرضون للقمع، أو من أقاربهم أو محاميهم أو الأشخاص الذين نقلوا هذه العمليات".

أوكرانيا برس - قناة "UATV"

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.