انفصاليو شرق أوكرانيا يهددون... "سلموا الفحم والا سنستولي على شركات"

نسخة للطباعة2017.02.28

هدد الانفصاليون الموالون لروسيا بالاستيلاء على شركات أوكرانية موجودة ضمن الاراضي التي يسيطرون عليها اذا لم تضع كييف حدا للحظر الذي يمارسه قوميون على تسليم الفحم.

ويمنع ناشطون قوميون منذ نحو شهر تسليم الفحم من مناطق الانفصاليين الى باقي انحاء أوكرانيا، مما يهدد بأزمة كهرباء، مطالبين بوقف أي تجارة مع المتمردين.

واليوم، توعد المسؤولون فيما يسمى "جمهوريتي" دونيتسك ولوغانسك بارسال انصارهم الى بعض الشركات، اذا لم تعمد السلطات الأوكرانية الى وقف الحظر بحلول الاربعاء.

ولا تزال العديد من الشركات والمصانع تعمل في مناطق الانفصاليين وسط اوضاع قانونية ملتبسة، وذلك رغم النزاع بين المتمردين والجيش الأوكراني منذ العام 2014.

وبهدف مواصلة ممارسة التجارة مع باقي انحاء أوكرانيا، فان هذه الشركات مسجلة قانونا في مناطق تسيطر عليها الحكومة، لكنها تدفع ضرائب لكييف والانفصاليين في آن واحد.

في موازاة ذلك، تواصل كييف شراء نوع محدد من الفحم موجود في الشرق الانفصالي، وتحتاج اليه محطات الكهرباء الأوكرانية. وابدت السلطات الأوكرانية الجمعة "استعدادها للتحاور" مع القوميين، شرط الا تتحول اعمالهم "تخريبا".

وتتزامن هذه الخلافات التجارية مع مواجهات متقطعة على طول خط الجبهة، رغم اعلان هدنة جديدة قبل اسبوع. واشار الجيش الاوكراني الاثنين الى مقتل اثنين من جنوده، واصابة 4 آخرين في الساعات الـ24 الاخيرة.

AFP

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.