انتقادات واسعة لعمليات "ترميم" قصر الخان بشبه جزيرة القرم المحتلة

نسخة للطباعة2018.01.09

أعلن ناشطون في حقوق الإنسان من تتار القرم أنهم سيتوجهون إلى المحاكم الدولية لطلب حماية قصر الخان بشبه الجزيرة  والذي يعد  أحد المعالم المميزة للتراث الثقافي والتاريخي للتتار وفقا لما أفاد به الناشط التتري إميل كوربدينوف لقناة يو إي تي في .
كوربانوف أشار الى ان الناشطين الحقوقيين طالبوا بتوضيحات رسمية من السلطات الروسية حول الجهة التي سمحت ، واتخذت القرار بترميم  هذا المعلم ، وكذلك الجهة التي تتولى التنفيذ .
موجة من الاحتجاجات على تشويه معالم قصر الخان ، اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي ، وطالبت فيها السلطات الروسية التوقف فورا عن أعمال الحفر بالقرب من هذا النصب التاريخي .
الحفريات وعمليات الترميم التي تزعم السلطات الروسية اجراؤها في قصر الخان في باختشي ساراي، بدأت  في صيف عام 2016، ووفقا للنشطاء فان أعمال الترميم لا يقوم عليها المتخصصون في ترميم المعالم التاريخية ، وإنما عمال يستخدمون أساليب الهدم بدلا من الترميم ، ولا يراعون معايير البناء المعماري التاريخي للقصر الذي يعود بناؤه للقرن السادس عشر ومدرج ضمن قائمة اليونسكو الجديدة  التي ستعلن قريبا  .

أوكرانيا برس - قناة "UATV"

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.