الناتو يقدم تقريره حول الحرب في شرق أوكرانيا

نسخة للطباعة2016.11.20

"روسيا تتجاهل متطلبات اتفاقات مينسك و الأدلة حول العدوان الروسي في الدونباس هي أكثر من كافية"، هذا مما جاء  في التقرير  الجديد لحف شمال الأطلسي حول الحرب في أوكرانيا.

ومما جاء في التقرير أن هناك أدلة كثيرة على وجود القوات الروسية وأنظمة الأسلحة في الدونباس، حيث استولى الجيش الروسي على قواعد للجيش الأوكراني وقام باعتقال الجنود الأوكرانيين"، ويؤكد التقرير بيان الكسندر هوغ نائب رئيس بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الذي أشار إلى أن مراقبي منظمة الأمن والتعاون لديهم أدلة على وجود الجنود الروس والأسلحة في هذا المنطقة منذ بداية الصراع".
وأضاف التقرير أن "موسكو بدأت قادت حملة عدوانية عسكرية احتلت من خلالها شبه جزيرة القرم و أثارت نزاعا مسلحا طال أمده في المناطق الشرقية من أوكرانيا - لوغانسك ودونيتسك. وتكون بذلك روسيا قد انتهكت العديد من الاتفاقات الدولية وعلى رأسها مذكرة بودابست عام 1994"، يقول التقرير.

ويشير التقرير أيضا إلى أن "موسكو تسعى إلى تبرير تصرفاتها بحماية من يتحدثون الروسية من سكان أوكرانيا"، مع أنه منقارنة انتهاكات حقوق السكان الناطقين بالروسية مع فترة (الديكتاتور السابق فيكتور يانوكوفيتش) لا وجود لها".
ويشدد التقرير  على أن  الوضع الصعب للاقتصاد الأوكراني و المشاكل ذات الصلة، اضطر كييف هذا العام إلى زيادة الإنفاق على الدفاع بنسبة 16%. والبدا في عملية إصلاحات طموحة "، يقول التقرير.
 

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.