العفو الدولية: التتار هدف للقمع الروسي في القرم المحتل

نسخة للطباعة2016.12.17

التتار، هم السكان الأصليون لشبه جزيرة القرم، وبسبب تمسكهم القوي ورفضهم القاطع للاحتلال الروسي، أصبحوا اليوم هدفا للقمع الروسي.

هذا ما خلص إليه تقرير منظمة العفو الدولية حول وضع حقوق الإنسان في القرم المحتل.

التقرير يؤكد أن حرية التعبير في شبه الجزيرة تشهد وضعا كارثيا بسبب القمع الذي يتعرض له، ليس فقط تتار القرم، ولكن كل مخالف لسياسة الاحتلال.

ويقدم التقرير العديد من الأمثلة والأدلة والبيانات، حول اضطهاد تتار القرم، كحظر مجلس شعب تتار القرم، والاتهامات الموجهة لقادته.

التقرير هو الثاني لمنظمة العفو الدولية حول شبه الجزيرة منذ بداية الاحتلال.

أوكرانيا برس - قناة "UATV"

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.