الطيارة الأوكرانية المعتقلة لدى روسيا تعلن إضرابا عن الطعام

ناديجدا سافتشينكو
نسخة للطباعة2016.03.05

أعلنت الطيارة العسكرية الأوكرانية ناديا سافتشينكو، المعتقلة في روسيا، بتهمة “قتل صحفيين روس في شرق أوكرانيا”، أنها بدأت إضرابًا مفتوحاً عن الطعام، حتى تعود إلى بلادها “حية أو ميتة”.

جاء ذلك في رسالة لها، ألقاها محاميوها في مؤتمر صحفي، أمس الجمعة، أوضحت فيها أنها بدأت إضرابا عن الطعام، اعتبارًا من 4 مارس/ آذار، متهمةً روسيا بـ”اختطافها وسجنها بطرق غير قانونية”، معتبرة ذلك "خرقًا للقوانين الدولية". 

وأوضحت "سافتشينكو"، أنها ترفض أي علاج يقدمه لها الأطباء الروس، أو أخذ عينات منها، مؤكدة أنها تسمح فقط للأطباء الأوكرانيين والأوروبيين، بمعاينتها وإجراء الفحوصات لها، وورفضها أيضاً تشريح جسدها في المشافي الروسية في حال موتها. بدوره، رفض المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، التعليق على قضية الطيارة الأوكرانية.

وتتهم روسيا "سافتشينكو" بـ"القتل"، وقالت لجنة التحقيق الروسية، إنها "متهمة بالمساعدة في قتل الصحفيين الروسيين إيجور كورنيليوك، وأنطون فولوشين"، التابعَين لطاقم التلفزيون الحكومي الروسي، والذين لقيا مصرعهما في17 حزيران/يونيو 2014، جراء هجوم على نقطة تفتيش تابعة للانفصاليين خارج مدينة لوهانسك، شرق أوكرانيا.

بدورها، ترفض "سافتشينكو" التهم الموجهة إليها، وتؤكد أنه "تم اختطافها من بلدها وجلبها إلى روسيا".

الأناضول

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.