الصين وأوكرانيا تتعهدان بتقوية التعاون ضمن مبادرة الحزام والطريق

نسخة للطباعة2017.09.20

التقى وزير الخارجية الصيني وانغ يي مع نظيره الأوكراني بافلو كليمكين، حيث تعهد الجانبان بتقوية التعاون.

وقال وانغ إن هذه السنة تصادف الذكرى الـ25 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، في وقت تتمتع فيه هذه العلاقات بأساس صلب.

وأكد وانغ أن الصين مستعدة لتعيق التعاون العملي مع أوكرانيا، من خلال استغلال فرصة مبادرة الحزام والطريق، والمضي قدما بالشراكة الاستراتيجية بين البلدين على أساس الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة.

إن مبادرة الحزام والطريق التي طرحها الرئيس الصيني شي جين بينغ عام 2013، تهدف إلى بناء الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن الـ21، عبر الجهود المشتركة لجميع الدول المعنية وتحقيق المنفعة لكل الأطراف المشاركة من خلال دفع التجارة الخالية من العوائق والتكامل المالي والبنية التحتية والترابط البيني وتعزيز التبادلات بين الشعوب.

وقال وانغ إن الصين تدعم تسوية سياسية للأزمة في أوكرانيا، عبر الحوار والتفاوض على أساس اتفاق مينسك الجديد.

أما وزير الخارجية الأوكراني فقد أكد أن بلاده تدعم تماما مبادرة الحزام والطريق الصينية وترغب في تعميق التعاون مع الصين ضمن هذه المبادرة، من أجل تحقيق نتائج فعلية للعلاقات الثنائية.

وأكد أن أوكرانيا تقدر موقف الصين المحايد في القضايا الدولية والإقليمية وتأمل بأن تلعب الصين دورا أكبر في جهود حل الأزمة الأوكرانية.

يذكر أن وزيري خارجية البلدين موجودان في نيويورك حاليا، لحضور المناقشة العامة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة.

شينخوا

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.