الانفصاليون يتهمون مسؤولا في منظمة الأمن والتعاون بدعم الجيش الأوكراني

نسخة للطباعة2017.02.18

اتهم مسؤولون انفصاليون موالون لروسيا في شرق اوكرانيا الجمعة منظمة الامن والتعاون في اوروبا بدعم القوات الاوكرانية في النزاع عبر تزويدها احداثيات بنى تحتية. وادلى الكساندر زخارشنكو من "جمهورية دونيتسك الشعبية" الانفصالية المعلنة من طرف واحد باتهاماته في مؤتمر صحافي مشترك مع الكساندر هاغ نائب رئيس بعثة المراقبة الخاصة لمنظمة الامن والتعاون في اوكرانيا الذي رفضها.

وتقضي مهمة البعثة في النزاع الأوكراني بتسجيل انتهاكات وقف اطلاق النار واجراء محادثات سلام دورية. اكد المسؤول الانفصالي وجود اسباب موجبة للاشتباه بتزويد المنظمة القوات الاوكرانية الحكومية باحداثيات بنى تحتية مدنية تعرضت لاحقا للقصف، وقال ان "منظمة الامن والتعاون طلبت مرارا احداثيات مدارسنا ودور حضانتنا".

وأضاف في المؤتمر الذي انعقد في مدينة لوغانسك "كلما ارسلنا احداثيات البنى التحتية لدينا تعرضت بصدفة مذهلة للقصف".

وتابع ان "مدننا والبنى التحتية لدينا، من اعمدة كهربائية وخزانات مياه ومدارس ومستشفيات، تتعرض للاستهداف"، متسائلا "كيف يحصل الجيش الاوكراني على هذه الاحداثيات؟" من جهته رفض هاغ هذه الاتهامات معتبرا انها بلا اساس. وقال موجها الحديث الى زخارشنكو "عندما شاهدت استهداف القوات الاوكرانية لكم (...) املت بان تبدأوا يوما في قول الحقيقة"، لكن "السياسة فازت اليوم على ما يبدو".

وتنفذ منظمة الامن والتعاون مهمة مراقبة في احد النزاعات الأكثر دموية في اوروبا منذ حرب البلقان في تسعينات القرن الفائت، والذي ادى الى مقتل اكثر من 10 الاف شخص ونزوح حوالى مليونين منذ اندلاعه في 2014. ويتهم الغرب روسيا بدعم الانفصاليين الموالين لها، الامر الذي تنفيه موسكو.

AFP

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.