إصابة 32 شرطيا أوكرانيا في اشتباكات مع أنصار "ساكاشفيلي"

نسخة للطباعة2017.12.17

 جرح 32 شرطيا في العاصمة الأوكرانية كييف، اليوم الأحد، جراء محاولة أنصار السياسي المعارض ميخائيل سآكاشفيلي اقتحام أحد المباني العامة في المدينة.

وفي تصريح متلفز، قال زوريان شكيرياك، مستشار وزير الداخلية الأوكراني، إن عدد رجال الأمن الجرحى مرشح للارتفاع.

وشهدت كييف، اليوم الأحد، ثالث مسيرة نظمها حزب "روح القوى الجديدة" الذي يرأسه ميخائيل سآكاشفيلي، الرئيس الجورجي السابق للمطالبة بسحب الثقة من الرئيس بيترو بوروشينكو.

وبعد أن أعلن سآكاشفيلي، أثناء اجتماع مع أنصاره بميدان الاستقلال وسط كييف، عن نيته إقامة مركز تنسيق للمسيرة في قصر أكتوبر في كييف، توجه المحتجون إلى هذا المبنى الذي كانت قوات الحرس الوطني قد وضعت طوقا أمنيا حوله.

وعلى الرغم من إبلاغ أجهزة الأمن المتظاهرين بأن فعالية احتفالية للأطفال لا تزال تجري في القصر، حاول المحتجون اقتحام المبنى واضطرت عناصر الأمن إلى استخدام الغاز المسيل للدموع وقنبلة ضوئية وآلة لإطفاء الحرائق لمنعهم من ذلك.

وفتحت الشرطة ملفا جنائيا حول الحادث، معلنة عزمها على تحديد هوية جميع المسؤولين عن محاولة الاستيلاء على قصر أكتوبر. فيما أعلن ميخائيل سآكاشفيلي أن الحادث كان "استفزازا" من قبل أجهزة الأمن، موضحا أن المتظاهرين أحيطوا علما مسبقا أن بإمكانهم عقد اجتماع داخل القصر.

يذكر أن ميخائيل سآكاشفيلي، الرئيس الجورجي السابق، تولى، منذ إقامته في أوكرانيا في العام 2015، منصب إدارة مقاطعة أوديسا (جنوب أوكرانيا)، إلى جانب شغله منصب مستشار الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو، قبل انتقاله إلى معسكر معارضي رئيس الدولة بوروشينكو.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - وكالات

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.