إسرائيل غاضبة إزاء تدشين تمثال في أوكرانيا وتطالب بإزالته

نسخة للطباعة2017.10.18

طالب ​الكنيست الإسرائيلي​ ​أوكرانيا​ بإزالة تمثال سيميون بيتلورا قائد قوات جمهورية أوكرانيا الشعبية بعد أن دشن بمدينة فينيتسا، والذي يعتقد انه نكّل ب​اليهود​ إبان الحرب الأهلية في الإمبراطورية الروسية بين 1917 و1922 آنذاك، وسلّم الكنيست السفارة الأوكرانية لدى تل أبيب مذكرة احتجاج حول تدشين التمثال، حيث طالبت إسرائيل بموجب المذكرة كييف بإزالة التمثال المنصوب مؤخرًا فى حى معظم سكانه من اليهود في مدينة فينيتسا وسط أوكرانيا.

هذا وقد دشنت أوكرانيا أول تمثال لقائد قوات جمهورية أوكرانيا الشعبية والتي قامت بعد انهيار الامبراطورية الروسية واستمرت الجمهورية لعامين فقط من 1918 حتى 1920 بعد ان سيطر عليها الجيش الاحمر وضمها للاتحاد السوفييتي.

وقد دشن التمثال بمناسبة مرور قرن على الثورة الأوكرانية وتم نصبه في حي بقرب اذاعة الراديو حيث كان سابقا مقرا التلغراف لجمهورية أوكرانيا الشعبية.

وتمت صناعة التمثال من البرونز حيث جاء بيلورا جالسا وفي يديه خارطة أوكرانيا وعليها علامتين اساسيتين وهما مدينة فينيتسا والتي كانت عاصمة مؤقة للجمهورية الأوكرانية الشعبية وكييف كعاصمة للدولة.
 

وكالات

العلامات:: 
التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.