أوكراني يزيّن منزله على غرار قصر "فرساي"

نسخة للطباعة2017.07.11

دفع حب العلوم التاريخية والفن، الأوكراني فلاديمير تشايكا، إلى إمضاء حياته، لتزيين مبنى سكنه على غرار القصر الفرنسي "فرساي"، حيث قضى تشايكا، وهو عامل بناء متقاعد، الـ 16 عامًا الماضية في إعادة تزيين سلم المبني الذي يسكنه ليبدو وكأنه القصر الذي يعود إلى القرن السابع عشر، وعلى الرغم من أن بعض أجزاء الدرج تبدو وكأنها قطعة من القصر الفرنسي "فرساي"، إلا أن المبني في الواقع يوجد في كييف، في أوكرانيا.

وبدأ فلاديمير تشايكا، الذي يبلغ من العمر 65 عامًا، المشروع في عام 2001 وما زال يعمل عليه حتى اليوم، ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لمبنى  سكني يقع في أوكرانيا تظهر الدرج مغطى بنسخ من اللوحات الشهيرة من قبل الفنانين مثل ليوناردو دا فينشي، ووفقا للمصور سيرغي ستاروستينكو فقد "قضى تشايكا حياته العاملة في البناء. كان دائما مهتما بالعلوم التاريخية والرسم وكان يعيش هنا منذ عام 1979، ويعمل المتقاعد على تزيين هذا الدرج منذ عام 2001 ويعتبره عملًا جاريًا، حيث أراد تحويله ليبدو الحي الذي يسكن فيه وكأنه جزء من الأفلام التاريخية".

وقال ستاروستينكو إنّه "كان يريد دائما أن يعيش بين الأشياء الجميلة، في بيوت جميلة والتي يراها فقط في الأفلام والصور عن حياة النبلاء من القرون الماضية،  كما أن السعي وراء الجمال، والاهتمام في التاريخ والمعرفة في البناء دفعه لبدء هذا العمل و عندما تقاعد، بدأ في تزيين الدرج بدوام كامل"، وقد حوّل تشايكا، 3 طوابق من المبني السكني المكوّن من 9 طوابق من الشقق بالقوالب المعقدة، والطلاء المتطور، وقد عمل في البناء لسنوات عديدة، وقال إن لديه المهارات والخبرة اللازمة للقيام بهذا المشروع المعقد.

وكشف تشايكا أن مشروعه أصبح مشهورًا في جميع أنحاء المدينة، ويزور الناس المبنى بانتظام لرؤيته بأنفسهم، وحتى أن بعض المصورين يستخدمونه لتصوير صور الزفاف.

وكالات

التصنيفات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.