أوكرانيا توسع العقوبات ضد روسيا بسبب قضية سافشينكو

إجتماع مجلس الدفاع والأمن القومي الأوكراني
نسخة للطباعة2016.03.26

قال مجلس الأمن والدفاع في أوكرانيا أمس الجمعة، إن كييف وسعت قائمة عقوبات ضد روسيا كي تشمل أشخاصاً ومؤسسات تورطوا في اعتقال الطيارة الأوكرانية ناديا سافشينكو ومواطنين أوكرانيين آخرين.

وكانت كييف فرضت بالفعل عقوبات اقتصادية وعقوبات أخرى على أكثر من 400 مواطن وشركة روس في أعقاب ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية في آذار (مارس) العام 2014، وما تلا ذلك من انتفاضة انفصالية مؤيدة لروسيا في الشرق .

وتأتي أحدث إضافات إلى القائمة بعد قرار أصدرته محكمة روسية الثلثاء الماضي، بالحكم على سافشينكو بالسجن 22 عاماً بسبب تورطها المزعوم في قتل صحفيين روسيين.

وقال المجلس في بيان على الانترنت إن «الكيانات التي وردت في قائمة العقوبات تشمل مديري وأعمال جهاز الأمن (إف إس بي) ولجنة التحقيق الروسية والمدعين والهيئة القضائية والجيش وآخرين».

واتهم المؤسسات «بالخطف والاعتقال بشكل غير قانوني والتعذيب وتلفيق قضايا» ضد الأوكرانيين المعتقلين.

وكانت سافشينكو أخذت إجازة من عملها كقائدة لطائرة عسكرية من أجل التطوع مع القوات البرية الأوكرانية التي تقاتل ضد الانفصاليين في شرق أوكرانيا واعتقلها مقاتلون موالون لروسيا هناك في حزيران (يونيو) العام2014 .

وسُلمت سافشينكو لروسيا حيث وُجهت لها تهمة توجيه نيران الهاون التي قتلت صحافيين روسيين كانا يغطيان الصراع. وأضربت سافشينكو مرارا عن الطعام وتقول إنها ضحية محاكمة صورية.

واتهمت وزارة الخارجية الأوكرانية أمس روسيا بإخفاء تدهور حالتها الصحية ومنع الأطباء الأوكرانيين من فحصها.

رويترز

العلامات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.