أوكرانيا تسمح بمنح حق اللجوء للطلاب الخريجين السوريين

أوكرانيا تسمح بمنح حق اللجوء للطلاب الخريجين السوريين
جانب من فعاليات الطاولة المستديرة
نسخة للطباعة2013.06.11

أكد مسؤولون أوكرانيون أنهم على اطلاع واسعة على الشأن السوري وتداعياته الإنسانية محليا وعالميا، معلنين السماح بمنح حقل اللجوء للخريجين من الطلاب السوريين، استنادا إلى ما يثبت أنهم كانوا يدرسون في جامعات ومعاهد أوكرانيا.

جاء ذلك على هامش فعاليات طاولة مستديرة شهدت عقدها اليوم العاصمة كييف، حول "آليات التعاون بين الحكومة والمجتمع المدني للوقاية من التطرف"، وجمعت ممثلين عن وزارات الخارجية والداخلية والعدل والتعليم العالي والضمان الاجتماعي، إضافة إلى إدارة الهجرة والجوازات وعدة حكومية ومدنية معنية بموضوع الطاولة.

وقد عقدت فعاليات الطاولة بدعوة ورعاية لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوكراني، وذلك في المقر الرئيسي للجنة، ما عكس حجم الاهتمام الرسمي بموضوعها، ودفع عشرات المؤسسات المدنية للمشاركة، بين حقوقية واجتماعية وغيرها.

ومن الجهات المشاركة كانت حركة "بلا حدود" للدفاع على حقوق الأجانب، وجمعية "معا والقانون" الحقوقية التابعة لاتحاد المنظمات الاجتماعية "الرائد"، وهي الجمعية التي تركز على الدفاع عن حقوق العرب والمسلمين في أوكرانيا.

السوريون في أوكرانيا

وخلال فعاليات الطاولة، طرح المشاركون عدة تساؤلات على الوزراء والنواب الحاضرين، ونقلوا جوانب عدة من المشاكل والهموم التي يحملها الأجانب عموما، والطلاب منهم على وجه الخصوص، كتمديدات الإقامة وقضايا السفر والسكن وغيرها.

وكان لافتا تطرق الطاولة إلى قضية السوريين العالقين في أوكرانيا بسبب العنف الدائر في وطنهم، ومنهم الكثير من الطلاب الذين تركوا مقاعد الدراسة دون أن يكملوها لأسباب مادية غالبا، أو ضاقت عليهم السبل بعد التخرج.

د. موسى عرادة مثل جمعية "معا والقانون" إلى الطاولة كنائب لرئيسها، وقال بعيدها إن الطرح كان شفافا وموضوعيا، وكان الشعور بأهمية الموضوع ملموسا لدى الجميع، الذين أكدوا على أهمية تفاعل السلطات مع نتائج أعمال الطاولة والبناء عليها.

وقال عرادة: "بحمد لله تمكنا من الوصول إلى خطوة عملية على طريق تسهيل أمور الطلاب السوريين المحتاجين لعناية الدولة وتفهمها".

وأضاف موضحا: "إدارة الهجرة والجوازات (الأفير) وعدت بتسهيل بقاء الطلاب على الأراضي الأوكرانية، من خلال منح وثيقة إقامة مؤقتة بعد أن يثبت الطالب أنه أنهى دراسته في أوكرانيا، ثم منح اللجوء بعد التأكد من عدم ضلوعه بقضايا دولية، وذلك وفق القوانين المعمول والمتعارف عليها في أوكرانيا والعالم".

وقال عرادة إنه بإمكان الطلاب الخريجين السوريين الاتصال على الرقم التالي لمزيد من المعلومات، وهو رقم إدارة الهجرة والجوازات الرئيسية في العاصمة كييف: 0442786674.

وأشار عرادة إلى أن "معا والقانون" ناشدت وزارتي الداخلية والتعليم لإعفاء الطلاب السوريين مؤقتا من الأقساط الجامعية مع منح الإقامة، وذلك لمدة عام كامل، ولأسباب إنسانية.

أوكرانيا برس

العلامات:: 

التعليقات:

(التعليقات تعبر عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس")

انا درست في كييف عاصمة اوكرانيا وتخرجت سنة 1984 وعندي شهاداتي التي تثبت ذلك
هل استطيع اللجوء مع عائلتي الى اوكرانيا؟ انا مهندس ميكانيك سوري

اطلب مساعدة إلى من يهمه الأمر أنا درست في أوكرانيا في مدينة دنيبروبتروفسك وأنا طبيب أسنان وتخرجت في سنة٢٠٠٩ وذهبت إلى بلدي واشتغلت بمهنتي ولكن الأوضاع في سوريا ضاقت علينا جميعاً فرجعت على أوكرانيا وتزوجت وعندي طفلة اصبح عمرها سنتان وولدت مريضة بمرض الصرع ولم أوفق بالحصول على الإقامة الداىءمة بحجة أن الفئات الآتي قدمت فيها من النوع c وأرادوا مني أن أسافر إلى بلدي لكي أبداها إلى النوع d فقلت لهم هذا مستحيل عندنا حرب وقد تي المادية لا تسمح لي بذلك .... المهم ضاقت علي الدنيا ولم استطع أن افعل شيءً .... وبدأت الخلافات مع زوجتي وتركنا بعضنا ..... وبعد ٨ اشهر .... زوجتي طلقتني وبعد فترة استدعاني الباسبرتني ستول .... وقاموا بوضع ختم الترحيل على جواز سفري ...... فقلت لهم لماذا هذا ؟ فقالو لي انت غير قانوني موجود في بلدنا ..... فقلت انتم السبب في ذلك ،انتم لم تعطوني الإقامة الداىءمة وأنا اب لطفلة مريضة وعمرها سنتان..... يا جماعة أنا انظلمت أنا الآن جالس في البيت لا أخرج إلى مكان ولا استطيع العمل في أي مكان . وضاقت في الدنيا وأصبحت على الحديد .... لا استطيع أن اخرج لكي اعمل للأكل .... مسجون في البيت الذي مستاءجره وليس لدي أي مساري لكي ادفع أجاره الشهر القادم .... أريد أن اسأل هل بإمكاني الذهاب إلى مكتب اللجوء وطلب اللجوء منهم ومعي ذلك الجواز المختوم بالترحيل ل ٣ سنوات؟ سالت فرفضوا ذلك .... أرجوكم ساعدوني كي أحل مشكلتي والرجاء الاتصال على رقمي لمن عنده معلومات أو عنده بالأشخاص المسوءولة عن أوضاع السوريين في أوكرانيا من ناحية اللجوء .... أنا لايوجد عندي إنترنت ولذلك يرجى الاتصال ٠٦٨٠٠٩٠٨٨٨

بعد التواصل من الهجرة والجوازات الاوكرانية تبين ان ليس لهم علم باي شئ مما ورد في هذا المقال

الشباب رايحسن الحج والناس راجعه جرب روح الافير من الباب يبتدي التقصيب والهدايا والفت وبالنهايا تطلع ماشي غلط

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.