أوكرانيا تحتج لعرض بولندا فيلما فرنسيا حول أحداث الميدان

نسخة للطباعة2016.02.22

احتجت أوكرانيا بشدة على عرض التلفزيون البولندى فيلما وثائقيا فرنسيا حول أحداث "ميدان" كييف فى فبراير عام 2014، ودور القوى الراديكالية فى الأزمة الأوكرانية، معتبرة أن عرض الفيلم يعد "خطوة غير ودية" من قبل بولندا.

وذكر بيان نشرته السفارة الأوكرانية فى وارسو- عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) الاثنين، أن "الأمر الأكثر إحراجا يكمن فى عرض هذا الفيلم فى الذكرى الثانية لـ"ثورة الكرامة".

ودعت السلطات الأوكرانية- مؤخرا- قناة (كنال+) الفرنسية إلى عدم عرض الفيلم الوثائقى "أوكرانيا: أقنعة الثورة" للمخرج الفرنسى بول موريرا، معتبرة إياه معاديا لها. لكن القناة لم تستجب لدعوة كييف، وتم عرض الفيلم فى الثانى من فبراير.

وكان المخرج موريرا قد أعرب عن صدمته بشأن رد فعل كييف على عرض فيلمه، الذى يمثل عكس "الرواية المقبولة عموما"، مشيرا إلى أن الجماعات المسلحة اليمينية المتطرفة التى يتحدث عنها فيلمه، تمثل أكبر خطر على الديمقراطية الأوكرانية.

وكالات

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.