أوكرانيا تتجه للاستقلال بكنيستها الأرثوذكسية بعيدا عن روسيا

نسخة للطباعة2018.04.20

تستعد أوكرانيا لفصل الكنيسة الأرثوذكسية عن روسيا مع اقتراب وذلك بموجب قانون تشريعي قدمه الرئيس بيترو بوروشينكو وأقره البرلمان ويهدف لفصل الكنيسة في أوكرانيا عن الكنيسة الأم بروسيا.

وقال الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو، أن تلك الخطوة ستجعل من الصعب على روسيا أن تتدخل في شئون أوكرانيا، وحث خلال اجتماعه مع قادة أحزاب البرلمان الأوكراني،  النواب على دعم  طلب الكنيسة المحلية الموجه للبطريرك المسكوني بأسرع ما يمكن.

وأشار بوروشينكو إلى أن قرار قداسة بارثولوميو سيُتخذ قبل الاحتفال في 28 يوليو بالذكرى 1030 لمعمودية كييف روس.

والتقى بوروشينكو الأسبوع الماضي مع البطريرك إلمسكوني بارثولوميو، الزعيم الروحي للمسيحيين الأرثوذكس في العالم، وذلك للحصول على دعمه في استقلال الكنيسة الأرثوذكسية عن روسيا.

من جانبه أعلن المكتب الصحفي لبطريركية كييف أن الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية لبطريركية كييف تدعم الاعتراف بالكنيسة المحلية في أوكرانيا.

واكد الرئيس الأوكراني أن الوحدة هي سلاح أوكرانيا الوحيد لمواجهة العدوان الروسي، موضحا أن استقلال الكنيسة خطوة للاستقلال عن روسيا.

وتتبع الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية الكنيسة بروسيا ويذكر اسمها دائما مرفقا ببطركية موسكو، وتعتبرها روسيا من أدوات النفوذ في أوكرانيا.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - وكالات - قناة "UATV"

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.