العاصمة كييف تشهد فعاليات مهرجان "إيست فيست" الثالث للثقافات الشرقية

نسخة للطباعة2018.08.26

جولة بين عشرات الدول في مكان واحد...؛ هذا ما يتيحه مهرجان "إيست فيست" بنسخته الثالثة في العاصمة كييف، الذي يقام براعية وتنظيم اتحاد المنظمات الاجتماعية "الرائد".

المهرجان بات مناسبة سنوية تستعرض من خلاله عشرات الدول والشعوب ثقافاتها، وما تحتويه من مختلف ألوان العادات والتقاليد والفلكلور.

أناستاسيا أولوفا إحدى المنظمات، قالت إن المهرجان يستعرض عدة ثقافات، وفي برنامجه عدة محاضرات، منها محاضرة حول ما كتبه الأديب الأوكراني إيفانو فراكو عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وغيرها من الفقرات التي تعرف الزائرين بالإسلام.

كما يتضمن المهرجان فقرات ترفيهية مثيرة، كرسم الحناء على أيدي الفتيات، واستعراض الأزياء الشعبية، وفقرات غنائية استعراضية قدمتها فرقة من أطفال تتار شبه جزيرة القرم.

في ساحة المركز الإسلامي، وجد الزائرون فرصة لتجربة الكثير من العادات والتقاليد، وتذوق مختلف أنواع الأطعمة والحلويات الشرقية الشهيرة، إضافة إلى التعرف على مختلف القضايا ذات الأهمية الكبيرة.

يكاتيرينا مصممة أزياء إسلامية، تقول إن "الفتيات يرتدين بكل سرور الأزياء الإسلامية، وقد أخذنا هذا الأمر بعين الاعتبار، فجمعنا في الكثير من التصميمات والموديلات بين النمطين الإسلامي والأوكراني".

لمثل هذه الفعاليات أهمية كبيرة كما يرى الكثيرون، لأن فيها طريقا يؤدي إلى ما تحتاجه شعوب العالم في هذا الزمان الذي نعيش فيه.

إيهور بوديلانيتس رئيس القسم الثقافي في إدارة العاصمة كييف، تحدث عما تحتاجه الشعوب، فقال: "السلام والوحدة...، أمر يدعو للسرور عندما نرى المسلمين والمسيحيين وغيرهم يأتون بحرية إلى مهرجان "إيست فيست"، للتعرف والتجربة أو اقتناء بعض المعروضات".

وأضاف: "قوتنا في النهاية تكمن في وحدتنا، وأعتقد أن من أبرز أهداف هذا المهرجان -إلى جانب التعريف- تعزيز أواصر الصداقة بين الشعوب".

رسالة هذا المهرجان كما يقول القائمون أن "الشعوب مختلفة فيما بينها بعاداتها وتقاليدها ودياناتها، لكن الثقافة لغة توحد الجميع، على أساس الاحترام المتبادل".

قناة "UATV"

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.